صفحة 1 من 1

مفهوم الحرية بقلم د. جبرائيل شيعا

مرسل: الثلاثاء نوفمبر 29, 2016 8:18 am
بواسطة د. جبرائيل شيعا
مفهوم الحرية أصبح غير مفهوم وغير واضح المعالم.
البعض يستغل هذه الكلمة ويقف ضدها أو يختفي خلفها ليسير أموره ومواقفه وتبعيته.
للحرية مفهوم واضح وصريح
هي كالشمس فيجب أن تشرف في كل نفس
هي حياة جميلة يجب أن يعيشها الإنسان.
خلق الإنسان حرا هكذا يجب أن يعيش حرا بأمان وسلام

مفهوم الحرية بكل انواعها ومميزاتها وتفسيراتها اصبحت بعيدة كل البعد عن الواقعية فقبولها وتطبيقها في الحياة اليومية في مجتمات دول الشرق صعب الفهم والتطبيق، نتيجة سيطرة القبضة الحديدية واستهلاك القرارات الجائرة والقواتين المهيمنة وسيادة السلطة المتوهمة وسياسة القمع و سرقة وحجز وتقليص حرية المواطن لتحويله إلى سلعة و أدات منفذه مصالح حكامها وزلامها لتبقى تابعة وملتزمة ومتعلقة حريتها بما تقدمه وما تقدمه مت خدمة وما تقوم به هذه الزمر التي تصبح كالعبيد لمن يلقنهم رسائل العمل والتنفيذ لتبقى مرتبطة بشروط مدى مقدراتهم على الخدمة والأكثر إلتزاما وتقربا من المسؤولين أصحاب النفوذ والنقود.
تلك المجتمعات لا تعطي أهمية كبيرة لحرية الفرد ولا للمجتمع، لان هذه المفاهيم اصبحت جزء من ثقافتها وهذا ما يتبين للعلن من خلال ممارسات الفكر المسيطر والقبضة الفولاذية القوية المهيمنة على الفكر على نطاق واسع.

حجز وقمع حرية الفردية وعدم احترامه وقبوله من أهم الاسباب الاساسية التي أدت ألى ما حصل ويحصل في تلك المجتمعات.
احترام الآخر وحرية الفرد وقيمة المواطن لا يحسب لها حساب.

لهذا يضمحل الطموح والعطاء والتفكير، فلا نرى تقدم وتطور وابداع واختراعات ونجاخات في تلك المجتمعات لهذا يهم الجهل والتخلف عليها.

لا نقف بقساوة بوجه أصحاب الفكر والآراء ومن يعملون ويناضلون من أجل العلم والثقافة والسلام.

احترام وقبول الآخر من أهم الواجبات
لا للتكبر ولا للعظمة الفارغة الجوفاء
احترم تحترم
اصنع خير وسلام تنال محبة وثقة وأمان واستمرار

ياريت نطبق الحرية الحقيقية بحياتنا أولا كاشخاص مع ذاتنا ومع القريبين والاصدقاء بجميع المجالات الاجتماعية والفكرية والسياسية
لكن للأسف الشديد ما لحظناه بهذه السنوات خلق الكراهية والتمسك بطرف ما وخلق التقسيم فيما بين الأحبة والأخوة
نتيجة عدم مفهم حرية الرأي وعدم فهم الحرية بمعناها الإنساني الحقيقي
الإنسان مخلوق ذو مشاعر وأحاسيس، لذلك يجب مراعاتها وأن لا يتم التعدي عليها كما يريد الآخر.

يجب أن ننتبه إلى القول الرائع عن الحرية
"تنتهي حريتك عندما تبداء حرية الآخرين"
ويقول فيكتور هوجو
" تبداء الحرية عندما ينتهي الجهل"

ياريت كل إنسان يعيد حساباته ويقيمها لنفسه
ويرى أين هو من هذه الأفكار والأقوال

د. جبرائيل شيعا
29.11.2016