إنجيل" في تركيّا يعود إلى القرن الخامس الميلادي مكتوب في الل

المشرف: حنا خوري

nabil aho

عضو
مشاركات: 251

إنجيل" في تركيّا يعود إلى القرن الخامس الميلادي مكتوب في الل

مشاركة#1 » الخميس فبراير 04, 2016 1:21 pm

أوردت صحيفة "زمان" التركية وال"ديلي ميل" البريطانية أن تمّ اكتشاف "إنجيل" في تركيّا يعود إلى القرن الخامس الميلادي مكتوب في اللغة الآراميّة ونقلت النبأ قناة "العربيّة" وتناقلته وسائل الإعلام العربيّة وسواها.
يبدو جليّاً ومن غير أدنى شكّ أنّ الكتاب المشار إليه لم يُكتب بالمعنى الحصريّ في الآراميّة لسان السيّد المسيح والسيّدة العذراء مريم بل في السّريانيّة وبالذات الغربيّة، في الأحرف المعروفة باسم "سرتو" بخلاف السريانية الشرقية المعروفة باسم "استرنجلو". ونشأت تلك اللهجات والأبجديّات لتصبح "لغة" بعد القرن الميلادي الثاني ويبدو من شكل الكتابة أنها لاحقة للقرن الثالث على الأقلّ. معنى الكلام أنّ الكتابة متأخّرة وأنها ليست في اللسان الذي نطق به السيد المسيح ولا الرسل ولا التلاميذ الأولون من العبرانيين.
العلاقة مع ما يُدعى "إنجيل برنابا"
كتبت وسائل إعلام تركيّة أنّ الكتاب "قد يكون النسخة الأصليّة لما يُسمّى إنجيل برنابا". وحتّى الآن معروف علميّاً أنّ الكتاب المزوّر المدعوّ على اسم برنابا –مرافق الرسول بولس– كُتب أصلاً في الايطاليّة في أواخر العصور الوسطى أي القرن السادس عشر وذلك اتضح من نوع الحِبر والخطّ والأسلوب الإنشائيّ من لغة مقاطعة "توسكانا" (وعاصمتها الإقليمية مدينة فلورنسا)، مع تعابير من لهجة "فينيسيا" أي البندقية وعبارات عربية ركيكة في الهوامش والحواشي. وعباراته تدلّ على بيئة أوروبيّة من العصر الوسيط ومنها ما هو من الفترة العثمانية، كاستخدام كلمة "رطل" كوزن (في الفصل 217). على هذا الأساس من المحال أن يرقى المخطوط المكتشف في تركيا إلى القرن الميلادي الخامس. وإن كان الأمر كذلك وبحكم لغته السريانية الغربية، فلا علاقة له لا بالسيد المسيح ولا بالرسل ولا بتلاميذهم لأنّ هذه اللهجة التي أي السريانية أصبحت لغة متأخرة عن العهد الرسولي واللاحق له ولا مكانة علمية ولا أثرية لكتاب ورد فيها أكثر من "ترجمة البشيطو" السريانية أو الفولغاتا اللاتينية (من القرنين الرابع والخامس الميلاديين). ويبدو أن "القسّ إحسان أوزبك" أبدى رأياً مشابهاً لما أسلفنا هنا، محذّراً من أمل زائد من غير أساس علميّ!
اتّفاق مع ما يُدعى "إنجيل برنابا" ومخالفات صريحة عميقة للنّصوص القرآنيّة
نشرت الصحافة الفلسطينية أوّلاً موافقة ذلك "الإنجيل" التركيّ مع النّصوص القرآنيّة (سورة الصفّ) بمعنى تنبؤ السيّد المسيح عن قدوم نبيّ عربيّ بعده. ولكن سرعان ما أظهرت الصحف نفسها التناقضات الكبيرة الخطيرة بين ما يُسمّى "إنجيل برنابا" (الذي قد يرتبط به نوعاً ما الكتاب المكتشف) والنصوص القرآنيّة. واستشهدت المصادر بالكاتب المصري الراحل عبّاس محمود العقّاد الذي كان (في جريدة "الأخبار"، عدد 276 أكتوبر سنة 1959) قد بيّن زيف "إنجيل برنابا" قرآنيّاً (أمّا زيفه مسيحيّاً فهو بديهيّ منذ زمن طويل!).
بخلاف الإنجيل والقرآن يزعم برنابا المزيّف أن يسوع ليس المسيح بل أنّ رسول الإسلام هو هو المسيح! (فصل 42، 5-9).
بخلاف الإنجيل والقرآن يحذف شخصية يوحنا المعمدان (يحيى بن زكريّا) وينسب أقواله عن يسوع إلى يسوع عن رسول الإسلام (45: 10 و13.
بخلاف القرآن يكتب برنابا المزيّف أن السيّدة العذراء "ولدت ابنها من غير ألم" في حين أورد النص القرآني المخاض عند جذع النخلة.
بخلاف الحقيقة التاريخية الواضحة كتب برنابا المنحول أن يسوع وُلد في عهد بونطيوس بيلاطوس (26–36م) ، راجع الفصل الثالث، 2.
بخلاف الجغرافية (القديمة والحديثة) لا تقع مدينة الناصرة (ولا القدس) على شاطىء البحر (برنابا المنحول 20: 1 و9).
بخلاف الواقع التاريخي لم يكن في أرض كنعان التي احتلها الرومان ثلاثة جيوش غير رومانية، في المدينة المقدسة، لكلّ منها مئتا ألف رجُل متقلّدي سيوف (92: 10).
وهنالك أخطاء دينية وتاريخية وجغرافية أخرى يحسن أن يعود إليها الباحث ويضيق بها المقام الآن.
ينتظر المرء تفاصيل أخرى عن الكتاب المكتشف في تركيا ولكن يبدو أن "رأسماله" كُشف وأنّ معارضته للنصوص القرآنية أكثر بكثير من اتفاقه معها. أمّا المسيحيّة فلا توليه أيّة عناية ولا تهتزّ بسببه ولا تخافه بحيث لا تحتاج إلى إخفائه ولا إلى حرقه! ولا تعوّل عليه ولا بأي شكل من الأشكال ولا يعترف علم الخطوطات بما كُتب بغير العبرية والآراميّة القديمة السّابقة للمسيح (كما في بعض فصول من سِفر دانيال) واليونانية القديمة الهلنستية "الشّائعة" ("كوينه") لسان "العهد الجديد" التي كانت منذ القرن الرابع قبل الميلاد اللغة الدّولية. وقد ألهم الله الرسل الأطهار والتلاميذ الأبرار أن يدوّنوا الوحي الإلهيّ في اليونانية لأنها اللغة الدولية الشائعة بما أن البشارة أي الإنجيل والخلاص موجّهان إلى جميع الناس.

العودة إلى “أخبار العالم”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل