وفاة الفنَّان المسرحي الصّديق الغالي وديع عمسيح في ستوكهولم

صبري يوسف
عضو
عضو
مشاركات: 669
اشترك في: الثلاثاء يونيو 23, 2009 11:20 am

وفاة الفنَّان المسرحي الصّديق الغالي وديع عمسيح في ستوكهولم

مشاركة بواسطة صبري يوسف » الأربعاء مايو 20, 2015 9:15 pm

وفاة الفنَّان المسرحي الصَّديق الغالي وديع عمسيح في إحدى مشافي ستوكهولم مساء اليوم الأربعاء 20. 5. 2015 بعد صراع طويل مع المرض!


ببالغ الحزن والأسى تلقَّيتُ خبر وفاة الصَّديق الغالي الفنَّان المسرحي وديع عمسيح، بعد صراعٍ طويل مع المرض في إحدى مشافي ستوكهولم مساء هذا اليوم، فلا يسعني إلَّا أن أتقدَّم بإسمي وبإسم عموم آل شلو في الوطن الأم وسائر الدِّيار المهجريّة لكافّة آل بولو وآل سارة وآل حنّوش، وأخصُّ بالذكر زوجته شاميرام حنّوش أم مراد وأولاده مراد وماريا وساندرا، كما أقدّم خالص التَّعازي القلبيّة لوالده مراد بولو أبو وديع ووالدته مارو سارة أم وديع، وإلى إخوته الصَّديق الغالي سامي عمسيح مع العائلة والأولاد، والصَّديق الغالي بولص عمسيح مع العائلة والأولاد وإلى أختيه سامية وسناء مع أزواجهما والأولاد، وإلى أخواله الأصدقاء الغاليين: كابي سارة مع العائلة والأولاد، ومتّى سارة مع العائلة والأولاد وجان سارة مع العائلة والأولاد، وكافّة خالاته مع العائلة والأولاد وأقدّم أحرّ التَّعازي القلبية إلى كافة أعمامه وأولاد وبنات أعمامه وعائلاتهم في كلِّ مكان، وإلى عموم آل سارة وبولو وحنّوش في الوطن الأم وبلاد المهجر واحداً واحداً! راجياً من الرَّب أن يسكنه فسيح جنّاته بين أحضان الأبرار والقدِّيسين ويمنح أهله وذويه الصبر والسّلوان.

صبري يوسف
ستوكهولم

ستقام التَّعازي يومَي الخميس والجمعة غداً وبعد الغد 21، 22 . 5. 2015 في صالة كنيسة هالونبيرين في ستوكهولم ما بين السَّاعة الرَّابعة والثَّامنة مساءاً!


سنوافيكم لاحقاً بتفاصيل مراسيم الدَّفن


*************************************
رحيل مبدع من مبدعي سوريا في دنيا الاغتراب
وديع عمسيح مواليد المالكيّة/ ديريك العتيقة المنبعثة من غربة هذا الزَّمان!

ترعرع في بيئة ريفيّة مسربلة بأكوام الحنطة وعناقيد العنب، فتشرّب بالأصالة والصَّفاء وروح العطاء الخلاق في مجال الإبداع منذ بدايته، حيث دخل عوالم المسرح وفضاءاته منذ باكورة عمره، وإشتركَ في تقديم العديد من المسرحيات منذ أن كان طالباً في المرحلة الإعداديّة.
يمتلكُ الفنّان صوتاً مسرحيَّاً ذات مساحات عريضة، وشخصيّته المطواعة تناسب كلَّ الأدوار، وعندما تراه على خشبة المسرح، تشعر أنّه لا يمثّل بقدر ما يجسِّد وقائع الحياة عبر ترجمة مواقف معيَّنة مرسومة على الورق فينقلها إلى فضاءات المسرح بطريقة إنسابية مدهشة، عاكساً الحالات الإنفعاليّة للشخصيّة الّتي يمثُّلها كأنّه هو الشَّخصيّة ذاتها، لأنّه يتماهى مع الدَّور الَّذي يؤدِّيه ببراعة فائقة، وهذه البراعة نجمت من خلال شغفه العميق بالمسرح بأرقى تجلِّياته، فأصبحت خشبة المسرح واحة فرحٍ وطموحٍ على آفاق بهجة العطاء، لا يثنيه عن تحقيقه أي طموحٍ آخر، فتراه يترجم الشَّخصيات الَّتي يلعب دورها بمهارةٍ عالية، مركّزاً على كلِّ حركةٍ ولفظٍ وإيماءةٍ بدرايةٍ ورهافةٍ عالية، حتّى تكاد ترى أمامك تدفُّقات مشاعر الشَّخصيّة الّتي يجسّدها كأنّها على شرفاتِ مسرح الحياة.

إنضمَّ بعد مرانٍ إلى المسرح الجّامعي خلال فترة دراسته الجَّامعيّة في حلب، وحقَّقَ نجاحاً وحضوراً وسط فنّانين من عدّة مشارب، ودفعه طموحه أن يلتحقِ بعدّة دورات في التّمثيل والإخراج في دمشق وحلب على أيدي مخرجين أمثال المخرج فوَّاز السَّاجر والمخرج العراقي جواد الأسدي، والمخرج مانويل جيجي والمخرج إيليا قجميني، وإشترك مع مجموعة من الممثلين في تقديم ملحمة جلجامش في عرض مسرحي متميّز في حلب، كما إشترك في تقديم العديد من المسرحيات مثلاً: نحن والولايات المتّحدة، عن نص لبيتر بروك، والمفتّش العام لغوغول، والغزاة، لآغون وولف. كما إشتغل في المسرح القومي وشارك في تقديم عدّة مسرحيّات منها مصنع الأقدام السّيقان، من إخراج إيليا قجميني، فتوقّف عند تجربته المتميّزة ومهاراته العالية في تأدية أسهل وأصعب الأدوار، كبار المخرجين منذ بداياته ومرحلته الجّامعيّة، حتّى عبوره البحار، فحطَّ به الرَّحيل على أرض مملكة السُّويد، ليبدأ مشواره المسرحي من جديد بلغةٍ تختلف جذرياً عن عوالمنا، ومسرحٍ من نكهة الإبداع الحقيقي وعلى رحاب آفاق تطلُّعاته!
أسّس الفنّان وديع عمسيح بالإشتراك مع بعض المهتمّين بالمسرح في ستوكهولم فرقة بعنوان: "آدادْ"، وإشتركَ في تقديم العديد من المسرحيات في السُّويد في اللُّغة العربيّة والسُّويديّة، منها: سفر في حقلِ الصّبّار، المهرّج والمرآة وغيرها من المسرحيات الّتي نالت استحسان الجُّمهور، وحقَّق حضوراً متميّزاً لدى الأوساط الفنّيّة المغتربة في المرحلة الإغترابيّة الأولى.
ثمَّ توغّل رويداً رويداً في فضاءات المسرح السُّويدي، بعد أن تمكّن من ناصية اللُّغة السُّويديّة، فكان من أوائل الممثلين من أصول مهاجرة ممَّن أصبحوا أعضاءاً في المسرح الملكي السُّويدي، وقد تمَّ إختياره من الممثلين المهاجرين ليشتركَ في مسرحيّة على خشبة المسرح الملكي، "الدرامات"، وهو من أرفع المسارح على أرض مملكة السُّويد.
الفنّان وديع عمسيح معروف بنشاطاته الغزيرة، حيث شارك في عدّة مسرحيات مع المخرج ستافّان فالديمير هولم، والّذي أصبح فيما بعد مديراً للمسرح الملكي السُّويدي، ومثّل في فيلم سينمائي قصير باللُّغة السُّويديّة، وإشتغل أيضاً كصحافي ومذيع في إذاعة سويديّة فترة من الزّمن، بعد أن خضع لدورة في الصّحافة الإذاعيّة، كما عمل فترة من الزَّمن كمدرس لمادّة التَّمثيل في أحد المعاهد السُّويديّة، إضافة إلى أنهّ درس التّرجمة في جامعة ستوكهولم ويعمل مترجماً للغة السُّويديّة العربيّة منذ سنوات، وترجمَ قصائد شعريّة لعدّة شعراء عرب، وأقام عدداً كبيراً من الأماسي الشِّعريّة، لتعريف الجُّمهور السُّويدي بالشِّعر العربي، حيث كان يقدّم الشِّعر بالعربيّة والسُّويديّة معاً بالإشتراك مع مجموعة من الممثلات المسرحيات منهنَّ الممثلة المسرحية السُّويديّة المعروفة أكسيل أكسيل.

شارك في عدّة مسرحيات مع المخرج السُّويدي الكبير كينت إيكبيري، منها حلم منتصف ليلة الصَّيف، الماعز على الشّجرة، أطفال النُّول، مدينة أحلامي، واللَّيلة الثّانية عشرة وأعمال أخرى كان آخرها مسرحيّة الإنسان الطّيب من سيشوان، وقد قال عنه المخرج السُّويدي الكبير كينت إكبيري إنَّ الفنّان المسرحي وديع عمسيح يستطيع أن يؤدّي الأدوار الجَّادّة والكوميديّة بنفس القوّة والمهارة وهو من الممثلين المفضَّلين لدي.

أقام في ستوكهولم منذ قرابة ربع قرن من الزَّمن الحافل بالإبداع.
كان متزوّجاً من السَّيدة المدرِّسة شاميران حنّوش وله ثلاثة أزاهير: مراد، ماريا وساندرة.

تحيّة لروح الفنّان المسرحي المبدع وديع عمسيح لكلِّ ما قدّمه من عطاءات خلاقة في مجال الفن المسرحي وفي مجال الثّقافة والأدب في دنيا الإغتراب.

إلى جنان الخلد يا صديقي!

صبري يوسف
أديب وتشكيلي سوري مقيم في ستوكهولم
محرِّر مجلّة السَّلام
المرفقات
الفنان وديع عمسيح 20. 5. 2015.jpg
الفنان وديع عمسيح 20. 5. 2015.jpg (30.3 KiB) تمت المشاهدة 2173 مرةً

صورة العضو الرمزية
إسحق القس افرام
نائب المدير العام
نائب المدير العام
مشاركات: 8160
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 10:17 pm
مكان: السويد

Re: وفاة الفنَّان المسرحي الصّديق الغالي وديع عمسيح في ستوكه

مشاركة بواسطة إسحق القس افرام » الخميس مايو 21, 2015 6:12 am

[center] الرب اعطى والرب آخذ فليكن اسم الرب مباركاً
صورة
تعازينا القلبيةلآل بولو وآل سارة وآل حنّوش
وأخصُّ بالذكر زوجته شاميرام حنّوش أم مراد وأولاده مراد وماريا وساندرا، كما أقدّم خالص التَّعازي القلبيّة للعم مراد بولو أبو وديع ووالدته مارو سارة أم وديع، وإلى إخوته ابن العم سامي عمسيح مع العائلة والأولاد، والصَّديق وابن العم بولص عمسيح مع العائلة والأولاد وإلى أختيه سامية وسناء مع أزواجهما والأولاد، وإلى أخواله الأصدقاء الغاليين: كابي سارة مع العائلة والأولاد، ومتّى سارة مع العائلة والأولاد وجان سارة مع العائلة والأولاد، وكافّة خالاته مع العائلة والأولاد.
بإنتقال المرحوم ابن العم وديع عمسيح إلى المنازل السماوية.
رحمه الله واسكنه فردوس النعيم صحبة الابرار والصالحين في ميناء خلاصه
لعموم آل سارة وبولو وحنّوش في الوطن الأولم والمهجر نعمة الصبر والسلوان.
[/center]
cro: فَحَاشَا لِي أَنْ أَفْتَخِرَ إِلاَّ بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ cro:
صورة

صورة العضو الرمزية
adiblula
عضو
عضو
مشاركات: 25
اشترك في: الخميس أغسطس 09, 2012 4:38 pm

Re: وفاة الفنَّان المسرحي الصّديق الغالي وديع عمسيح في ستوكه

مشاركة بواسطة adiblula » الخميس مايو 21, 2015 1:02 pm

" أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ . مَنْ آمَنَ بِي وإن مَات فَسَيَحْيَا "
نتقدم بأحر التعازي القلبية لعموم آل بولو وآل سارة وآل حنّوش في الوطن والمهجر بانتقال
المرحوم " ود يع عمسيح "
إلى الخدور السماوية سائلين رب المجد أن يتغمده بواسع رحمته
ويسكنه فسيح جناته مع الأبرار والقديسين
له الرحمة ولذويه الصبر والسلوان
أديب جرجس لولا - السويد

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: وفاة الفنَّان المسرحي الصّديق الغالي وديع عمسيح في ستوكه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الخميس مايو 21, 2015 7:30 pm

بِسْم الْاب وَالْابْن وَالْرُّوْح الْقُدُس الْإِلَه الْوَاحِد آَمِيْن
croseH croseL croseH
bshem
"أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ . مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا"

صورة

ببالغ الحزن والأسى تلقينا خبر رحيل الصديق العزيز ابن ديريك
المرحوم الفنان المسرحي وديع مراد عمسيح آل بولو
من هذا العالم الأرضي إلى الخدور السماوية
خبر كالصاعقة وقع على مسامعي
لكن هذا أمر الله، وأمر الله فوق كل الاعتبارات

باسمي وباسم العائلة وجميع آل شيعا في الوطن وبلاد المهجر
وباسم إدارة موقعنا الحبيب كولان سوريويي
نتقدم باحر التعازي القلبية لعموم آل بولو وآل حنوش وآل سارة وجميع أقربائها في الوطن والمهجر
برحيل المرحوم الفنان السرياني وديع إلى الخدور السماوية

نم بسلام يا صديقي ليوقظك رب المجد يسوع المسيح بلمسة من يده المقدسة ويخطفك الى حيث الابرار والقديسين فهناك والخلود الراحة الأبدية.
فوش بشلومو ميقرو رحيمو " امضي بسلام ايها الموقر الحبيب "
وداعاً يا وديع أنت لم تمت بل ذكراك باقي حي بيننا
وداعًا أخير أيها العزيز إلى مثواك الأخير
" نم قرير العين بهناء وصفاء في حضن ربك الأمين إلى الأبد. آمين

الدكتور المهندس جبرائيل حنا شيعا
ألمانيا- بيبرى 20 أيار 2015م
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: وفاة الفنَّان المسرحي الصّديق الغالي وديع عمسيح في ستوكه

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الخميس مايو 21, 2015 8:05 pm

وصلنا عبر الايميل من الصديق جوزيف ميخو
التعزية التالية:
bshem
أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ . مَنْ آمَنَ بِي وَلَوْ مَاتَ فَسَيَحْيَا

ببالغ الحزن والأسى تلقَّيتُا خبر وفاة الصَّديق الغالي الفنَّان وديع عمسيح

بإسمي وبإسم  عائلة ايليو

أقدّم أحرّ التَّعازي القلبية إلى عموم آل سارة وبولو وحنّوش في الوطن والمهجر

راجياً من الرَّب أن يسكنه فسيح جنّاته بين أحضان الأبرار والقدِّيسين

له الرحمة ولذويه الصبر والسلوان

ال ايلو \\د-سنحريب د-سعد د-سامر سهيل وجمع العائلة


الاخ د جبرائيل الرجاء

از استطعت ان تنزل هذا النعاء باسم الدكتور سنحريب ايلو والعائلة

ولك جزيل الشكر جوزيف ميخو
cro2: cro2: cro2:

صورة

صورة العضو الرمزية
المهندس إلياس قومي
مراقب عام
مراقب عام
مشاركات: 3487
اشترك في: الجمعة إبريل 02, 2010 5:02 pm

Re: وفاة الفنَّان المسرحي الصّديق الغالي وديع عمسيح في ستوكه

مشاركة بواسطة المهندس إلياس قومي » الخميس مايو 21, 2015 11:59 pm

[center]" أنا هو القيامة والحياة من آمن بي ولو مات فسيحيا "

cro: jes: cro:

لأنتقال الفنان : وديع عمسيح من هذه الديار الفانية
إلى المنازل الأبدية متضرعين للرب يسوع أن يتغمده بوافر رحمته
ويسكنه حيث الملائكة الأبرار والقديسين والصالحين
وبهذه المناسبة الحزينة نتقدم بأحر التعازي القلبية
من زوجة الفقيد : السيدة شاميرام حنوش
وولده :مراد عمسيح
وبناته : ماريا وساندرا عمسيح
كما نقدم التعازي
لوالد الفقيد: أبو وديع السيد مراد بولو
ووالدته السيدة : مارو سارة أم وديع .
ولأخوات وأخوة الفقيد ولأعمام الفقيد وأخواله أيضاً
ونخص بالذكر العزيز الأديب والفنان " كابي سارة "
الغالي في موقع كلنا سريان .
كما نتقدم بتعازينا القلبية :
لآل بولو وآل حنوش وآل سارة ولكافة ذويه وأهله وصحبه وجيرانه
في ديريك - الوطن الأم سوريا وفي بلاد المهجر
ليلهمهم الرب بنعمة الصبر والسلوان

كلمة عزاء :
رحم الله الفقيد الفنان المسرحي وديع من استطاع ومنذ باكورة شبابه أن يظهر نبوغه ومواهبه
في تلك المدينة الوادعة المتوسدة على تراث أدبي وروحي ... هو من عرف كيف ينهل من
أبارٍ غير مشققه من تاريخ آزخ ذو الصفحات المشرقات والبطولات والمآثر الخالدات ، من
ينتمي إليها ويتسربل بذاك الصفاء والنقاء والروح المحببة التي يتميز بها أبناء وبنات ديريك .
كل هذا كان له الأثرالهام في نجاحاته سواء في ديريك حيث نشأ وقدم بدايات أعماله الفنية أو
على المستوى السوري... أوعلى الصعيد العالمي حيث شهدت مسارح السويد الكثير الكثير
من أعماله مساهما ومشاركا فعالاً بمسرحيات عديدة .
رحم الله الفنان وديع عمسيح إبن سوريا البار الوطن الذي أحبه وعاش مدافعا عن قضاياه
من خلال أعماله وترحاله .
هنيئاً لك يا وديع إبن ديريك يقيني لم يزل صدرك معبأ برائحة بخور كنائسها
وأزهار حقولها ومرددا تلك تراتيلها وأناشيدها .
لن يدعك الرب ياوديع بل سيبقى ممسكا بيديك
وكن على يقين إننا جميعنا لراحلون .
croseL[/center]

صورة العضو الرمزية
كبرو عبدو
إدارة الموقع
إدارة الموقع
مشاركات: 5361
اشترك في: الخميس مايو 28, 2009 9:08 am
مكان: هولندا

Re: وفاة الفنَّان المسرحي الصّديق الغالي وديع عمسيح في ستوكه

مشاركة بواسطة كبرو عبدو » الجمعة مايو 22, 2015 8:48 am

" أَنَا هُوَ الْقِيَامَةُ وَالْحَيَاةُ . مَنْ آمَنَ بِي وإن مَات فَسَيَحْيَا "

نتقدم بأحر التعازي القلبية لعموم آل بولو وآل سارة وآل حنّوش في الوطن والمهجر بانتقال
المرحوم " وديع عمسيح " إلى الخدور السماوية سائلين رب المجد أن يتغمده بواسع رحمته
ويسكنه فسيح جناته مع الأبرار والقديسين له الرحمة ولذويه الصبر والسلوان

أضف رد جديد

العودة إلى ”التعازي والوفيات“