حـــــــــــــركشة ــ 1 ــ بقلم حنا لبيب خوري

المشرف: حنا خوري

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
حنا خوري
مشرف
مشرف
مشاركات: 2080
اشترك في: الأربعاء إبريل 01, 2009 11:58 am
مكان: Germany

حـــــــــــــركشة ــ 1 ــ بقلم حنا لبيب خوري

مشاركة بواسطة حنا خوري » الجمعة ديسمبر 13, 2013 6:43 pm



مادام جميع أهل البلد، الأغنياء منهم والفقراء، يدركون أنهم فانون ولو بعد حين، وبأن (ما حدا بياخود معو شي)! فلماذا يصر الأغنياء على مراكمة ثرواتهم وأموالهم حيثما وكيفما استطاعوا؛ لكأنهم في الدنيا مخلدون؟!..
في الحقيقة، هؤلاء الأغنياء ناس علميين، يؤمنون بالعلم والتكنولوجيا أكثر من إيمانهم بالله!.. ناس يعيشون طيلة حياتهم على أمل أن يتمكن العلم، من الآن وحتى يوم وفاتهم، من اكتشاف طريقة تمكنهم أن يأخذوا معهم (شي)؛ والأفضل (كل شي)!!.. ناس يعيشون على هذا الأمل الذي لولاه لصرفوا كل قرش في جيوبهم؛ كما الفقراء!..
المشكلة أن جميع أهل البلد يسعون للفوز بجنة الله الموعودة، كلٍّ على طريقته! فماذا لو نجح الأغنياء بدخول الجنة مع أموالهم؟!.. هناك احتمالان: إما أن ينتحر الفقراء أو أن الله سينتحر!!

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: حـــــــــــــركشة ــ 1 ــ بقلم حنا لبيب خوري

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » السبت ديسمبر 14, 2013 1:42 pm

قال رب المجد يسوع المسيح للشاب الغني:
" يعوزك شيء واحد: اذهب بع كل ما لك وأعط الفقراء ، فيكون لك كنز في السماء، وتعال اتبعني حاملا الصليب.
فاغتم على القول ومضى حزينا، لأنه كان ذا أموال كثيرة.
فنظر يسوع حوله وقال لتلاميذه: ما أعسر دخول ذوي الأموال إلى ملكوت الله.
مرقص 10 : 21-23

ويقول الرب أيضاً:
«لاَ يَقْدِرُ أَحَدٌ أَنْ يَخْدِمَ سَيِّدَيْنِ، لأَنَّهُ إِمَّا أَنْ يُبْغِضَ الْوَاحِدَ وَيُحِبَّ الآخَرَ، أَوْ يُلاَزِمَ الْوَاحِدَ وَيَحْتَقِرَ الآخَرَ. لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَخْدِمُوا اللهَ وَالْمَالَ.
إنجيل متى 6: 24

صورة

صورة العضو الرمزية
حنا خوري
مشرف
مشرف
مشاركات: 2080
اشترك في: الأربعاء إبريل 01, 2009 11:58 am
مكان: Germany

Re: حـــــــــــــركشة ــ 1 ــ بقلم حنا لبيب خوري

مشاركة بواسطة حنا خوري » الأحد ديسمبر 15, 2013 6:09 pm



عزيزي د . جبرائيل

أشكرك على مشاركتك الأيمانية الصادقة وما خطّهُكَ وفكرُك أنا متّفق معكم عليه قلبا وقالبا ...
وانا من باب ... حركشة المشاعر .. كما يُقال خرجتُ بهذه المشاركة لكي نضييف نوعا من جو المرح والتعليق الصادق والبريء كما أسلفتم
ولا ننسى المثل الذي ضربه سيدنا يسوع المسيح .. بذلك الغني الذي قال لذاته افرحي وتنعذمي يا نفسي في احمال واحمال الأموال التي بحوزتي ... ولم يُنهي كلامه حتى جاءه ملاك الموت ليأخذ نفسه ولم تشفع به لا أمواله ولا توسلاته ..
أشكرك من القلب ووو
بركة عزرت آزخ معك

أضف رد جديد

العودة إلى ”منتدى عام“