كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

صورة العضو الشخصية
فريد توما مراد

عضو
مشاركات: 743

كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

مشاركة#1 » الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 6:45 pm

عندما قرأت قصة البؤساء الخالدة ، لفيكتور هيجو .
وقفت مذهولاً أمام معنى ( السجود السرمدي ) .
ووقفت بحيرة أمام كلمة ( يعقوبي ) .
كيف ؟ ..... ولماذا ؟ .
***
السجود السرمدي.
في قصّة البؤساء ، يتكلّم فيكتور هيجو عن السجود السرمدي
أو مايسمّى بصلاة الإستغفار عند الراهبات البرنارديّات ، في دير بيكيوس الصغير ..
وهي الصلاة التي تقدِّمها الراهبة للتكفير عن جميع
الخطايا ، والأخطاء التي ترتكب فوق سطح المعمورة .
والمقصود بالسجود السرمدي ، هو أن يبقى هذا السجود متواصلاً على مدار الساعة أمام
القربان المقدس ( جسد ودم السيدالمسيح ) الموضوع على الهيكل ، خلف الستار .
تتناوبن عليه الراهبات ، كما يتناوب الجنود الحراسة ، كل واحدة منهنَّ ساعة من الزمن
تبقى خلالها الراهبة ( المستغفرة ) راكعة على الحجر
أمام القربان المقدّس ، مشبوكة اليدين ، مطوّقة العنق بحبل . حتى إذا غدا
التعب عليها غير محتمل ، أنطرحت على بطنها ، متصالبة الذراعين
مستقبلة الأرض بوجهها . ذلك كان نصيبها من الراحة . وفيما هي على
هذا الوضع ، تصلّي من أجل المذنبين في الكون . فالراهبة الجاثية أمام القربان المقدّس
لاتلتفت ولو سقطت خلفها صاعقة .
هذا هو السجود السرمدي .! في نظام القديس ( بينوا ) .

****

أمّا عن كلمة ( يعقوبي )

في قصة البؤساء ، يستخدم ( فيكتور هيجو ) مرّات عديدة
كلمة ( يعقوبي ) .. فمثلاً هنا على لسان الجد المليونير وهو
يكلّم حفيده الذي كان قد أتى إليه طالباً مساعدته في الزواج
من البنت الفقيرة التي يحبها . فيعرض عليه الجد أن يتَّخذها
كخليلة ، وليس كزوجة . من ثمَّ يتابع ويقول له :
أنا أحبّك عاشقاً ، أكثر ممّا أحبّك يعقوبيّاً .
الشيء الذي يجعلنا نقف بحيرة عند هذه الكلمة ( يعقوبياً ) ومدلولها
في ذلك الحين ، يوم كتب فيكتور هيجو رائعته الشهيرة هذه .
- كتبت القصّة في حوالي عام 1860م ، حيث يأتي فيها
الكاتب كثيراً على ذكر معركة – واترلو – التي كانت آخر معارك
القائد الفرنسي نابليون بونابرت - .
نعود مرّة أخرى إلى موضوعنا الذي نحن بصدده ، لنطرح على أنفسنا بعض
الأسئلة فيما يتعلّق بهذه الكلمة - يعقوبي - والتي تخصَّنا مباشرة
( طبعاً إذا كنتُ على صواب منها ) .
فكلمة يعقوبي منسوبة إلى القديس يعقوب أبن ثيوفيلوس ، الذي عُرف بأسم يعقوب البرادعي
نسبة للبردعة ( العباءة ) ولاأعلم لماذا لقِّب بالبرادعي لأن البردعة هي القماش الخشن الذي
يوضع فوق ظهر الحمار والبغل ، كالسرج فوق ظهر الفرس . المهم هذه البردعة الخشنة المرقّعة التي كان
يرتديها تستّراً من بطش بعض المتزمّتين الخلقيدونيين ، الذين أنكرنا
عليهم نحن كسريان أرثوذوكس هذا المجمع ، وأقصد به المجمع الخلقيدوني 451م ، المنعقد في مدينة خلقيدونية
ورفضناه قطعيّاً ، فأصبحنا نعرف باللاخلقيدونيين .. والحديث يطول في هذا المضمار ( ينذكر وما ينعاد ) ..
لكن أحب أن أضيف قليلاً وأقول : نحن كسريان أرثوذكس ، نرفض رفضاً قاطعاً أن نلقَّب بيعقوبيين
لأننا كنَّا متواجدين قبل يعقوب البرادعي بمئات السنين .
لنعود إلى موضوعنا (عذراً ياأخي ، إنها المرّة الثانية التي أقول فيها : لنعود إلى موضوعنا ثمّ نخرج عنه إضطراراً )
إذاً كنّا في سياق كلمة – يعقوبي – التي كانت شائعة في تلك الحقبة من
الزمن ( 1860) ولا أقول في أوروبّا ، أو أماكن أخرى .. على الأقل في فرنسا حيث كتب فيها فيكتور هيجو الفرنسي الأصل
قصّته الخالدة ( البؤساء ) وقال على لسان الجد للحفيد :
أنا أحبّك عاشقاً ، أكثر مما أحبّك يعقوبيّاً .
لأتوجّه بالسؤال مباشرة إلى فيكتور هيجو، طيّب الله مثواه ، وأقول : ماذا كنت تقصد من قولك
أحبّك عاشقاً ، أكثر مما أحبّك ( يعقوبيّاً )؟
هل كنت تقصد يعقوب البرادعي ذاته ؟ أم يعقوباً آخر ؟.
وإذا كان هو المقصود ، هل عنيت بقولك يعقوبيّاً ، أي مستقيماً ؟ أم شيئاً آخر ؟
وبما أنني واثق لن ألقى الجواب منك ، لأنّك في عالمٍ آخر .
أترك الجواب لأحبَّتي القرَّاء ، خصوصاً منهم ممن قرأ قصة البؤساء علّني ألقى عندهم منفعة لخير الجميع .

فريد توما مراد
ستوكهولم - السويد

عذراً عزيزي القارىء ، قد تجد أغلاط إنشائيّة ، نحويّة ، إملائيّة
لايهم ... المهم هو المضمون .

صورة العضو الشخصية
georgette hardo

مشرف
مشاركات: 2715

Re: كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

مشاركة#2 » الخميس نوفمبر 14, 2013 1:09 am

7217_1132653915jpg.jpeg
7217_1132653915jpg.jpeg (33.74 KiB) تمت المشاهدة 1188 مرةً
200PX-~1.JPG
200PX-~1.JPG (14.16 KiB) تمت المشاهدة 1188 مرةً


يعاقبه أو يعقوبيه إسم بيتقال نسبه للمطران السرياني يعقوب البرادعى عن المسيحيين manq:
http://arz.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8 ... 8%A8%D8%A9
يعاقبة
يعقوب البرادعى
يعاقبه أو يعقوبيه إسم بيتقال نسبه للمطران السرياني يعقوب البرادعى عن المسيحيين ، اللى بينتموا للكنايس الميافيزية المصريين ( الكنيسه القبطيه الارتودكسيه ) [1] ، اللى بيترأسها بابا الإسكندرية و بطريرك الكرازة المرقسية ( حالياً قداسة البابا تواضروس التانى )،و السريان (كنيسة انطاكية للسريان الارثوذوكس) و الكنايس دي لهم مذهب بيقول ان المسيح هو الرب طبيعة واحدة من جوهرين، واحد الهي (لاهوت) و التاني انساني (ناسوت) ، بس متحدين ( ميافيزية و معناها الطبيعة الواحدة و هي غير مذهب الـمونوفيزيه اللي معناها الطبيعة الوحيدة و اللى بتؤمن بطبيعة وحيدةو ليست واحدة للسيد المسيح (لاهوت)فقط تلاشت فيه الطبيعة الانسانية (الناسوت) حسب افكار اوطاخي و اللى اعتبرتها الكنايس كافة هرطقة و خاصة الارثوذوكسية المشرقية -القبطية و السريانية و الارمنية- وكان البابا القبطي القديس ديسقورس اهم من دحضوا هرطقة اوطاخى المونوفيزية ), و كان يعقوب البرادعي اللى عاش فى القرن السادس الميلادي و توفى فى مصر من اكثر الاساقفة نشاطا فى الدفاع عن مذهب الطبيعة الواحدة (الميافيزية).

فى مجمع خلقدونيا المسكونى سنة 451 حصل خلاف بين كنيسة الاسكندرية القبطبةالمصرية و معها كنيسة انطاكية السريانية (اللى بيؤمنوا بإن المسيح له طبيعه واحدة) من ناحية و كنيسة القسطنطينية(الروم) و كنيسة روما(الرومان) من ناحية تانية و اللى بيؤمنوا بإن المسيح له طبيعتين و مشيئتين ديوثيلية العقيدة دى كان مؤيدها الامبراطور مرقيانوس و زوجته و عشان كدة اتسمت الكنايس دي بـ ملكانيه لأنها بتؤيد عقيدة الملك و اللى انقسمت تانى بعد 600 سنة لأسباب سياسية لكنيستين الروم الارثوذوكس فى القسطنطينية شرق الامبراطورية و الكاثوليكية فى روما غرب الامبراطوية , الصراع خد شكل دينى لكن خلفيته كانت سياسيه و بيرتبط بالوطنيه المصرية و فخر المصريين بكرازتهم المرقسيه، و محاولتهم مقاومة البيزنطيين ، و رفضهم ان كنيستهم تبقى مجرد تابع لآراء الملك على حساب عقيدتهم اللى تسلموها . قاد البطريرك ديسقورس الجانب المصرى فى مجمع خلقدونيا و انتهى الموضوع بتكاتف القسطنطينية و روما ضده و طلعوا قرارات بحرمانه بعد ان عذبوه و ابعاده عن كرسى الكرازه المرقسيه و نفيه فى جانجرا (فى اسيا الصغرى) حتى وفاته، و من ساعتها حصل انفصال بين الكنايس الأوروبيه فى روما و قسطنطينيه من ناحيه و الكنيسه المصريه و السريانية و الارمنية من ناحيه.
manq:
georgette hardo
ام سلمان السويد

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

Re: كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

مشاركة#3 » الاثنين نوفمبر 18, 2013 9:42 pm

الصديق العزيز فريد مراد الموقر
جزيل الشكر لك على هذه المحاولة التي تفتش فيها عن تعابير ووصف أدبي ومشاعر
ذكرها احد عمالقة الأدب المعروف عالمياً فيكتور هيجو
وأنت تقرأ له: " قصة البؤساء الخالدة "

" أحبّك عاشقاً ، أكثر مما أحبّك ( يعقوبيّاً )؟ "

لا اريد أن أدخل بتفاصيل التحليلات التي ذكرتها
بل أقول: نحن السريان نرفض أن ننعت باليعاقبة (أي اليعقوبيين)
نحن سريان أصحاب الإيمان المستقيم المعروف بالكنيسة السريانية الأرثوذكسية
وأنت وضحت هذه النقطة جيداً لا اريد الخوض فيها

أريد التعقيب وتقديم تحليل عن لب وجوهر الموضوع الذي اثرته في هذه المقالة:
" أحبّك عاشقاً ، أكثر مما أحبّك ( يعقوبيّاً )؟ "

صديقي العزيز فريد د
أعتقد أن كلمة يعقوبياً جاءت وصفاً لحب كبير جاء ذكره في الكتاب المقدس في العهد القديم منه:
لو نظرنا إلى حب يعقوب ابن اسحق ابن ابراهيم
عندما ذهب (أو رجع) يعقوب إلى فدان آرام إلى عند خاله لابان (وهو أيضاً من أبناء عمه)
واحب راحيل بنت خاله لابان
فعمل من أجل الحصول عليها سبعة سنوات
مرت السبع سنين بسرعة وكأنها أيام معدودة وكل هذا كان
لشدة حبه ل راحيل
لكن عندما انقضت هذه السنين، خدع الخال لابان الشاب يعقوب
وبدلاً من أن يعطي" راحيل زوجه " قدم له ابنته ليئة،
فسر ذلك لابان : يجب أن تُعطى البنت الكُبرى أولاً "أي ليئة"
ومن قوة حب يعقوب ل راحيل وافق أن يعمل من أجل الحصول على راحيل سبع سنين أخرى
فأحب يعقوب حبيبته التي عمل من أجلها 14 سنة " العروسة الحبيبة راحيل"
فأحبها أكثر من أي شيء في العالم
باعتقادي أن فكتور هيجو قصد بالحب اليعقوبي بحب يعقوب ل راحيل

أتمنى أن تتحفنا يا صديقي العزيز فريد بالمزيد من هذه الاسرار والأوصاف التي
تحلق بنا إلى عالم الخيال للتحليل وتقديم الأراء والأفكار

أعجبتني جداً طريقتك لطرح هذه المعضلة الأدبية الشاعرية
" أحبّك عاشقاً، أكثر مما أحبّك ( يعقوبيّاً )؟ "

ننتظر المزيد
ros2: ros4: ros6:

صورة

malki nissan

عضو
مشاركات: 524

Re: كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

مشاركة#4 » الاثنين نوفمبر 18, 2013 9:55 pm

اترك الجواب لأحبتي القراء honn: honn: honn: ros3: ros3: croseL
دائماً قلمك متواضع عزيزي فريد ros5:
منذ اكثر من شهر لم استطع قراءة ما كتبت ,بسبب انقطاع النت .
ومن خلال قرائتي لسطوركم كيف ؟ولماذا ؟ اقول:
ـ قصة البؤساء قرأتها منذ مدةبعيدة ولم اربط وقتئذٍ بين كلمة اليعقوبي الواردة في القصة
وبين القديس يعقوب البرادعي ـوالذي كان يرسم اساقفة تعويضاً عما استشهدمنهم في كل مكان يحل به ـ
ـ التحليل الذي اوردته انت ـاليعقوبي ...المستقيم ـقد يكون هو الجواب .
ـ ارجو ان تتابع الموضوع لنصل الى الجواب الشافي .
اشكرك على ملاحظتك الدقيقة التي لفتت انتباهنا للموضوع.
وهنااقول ان المطران اسحق ساكا وفي كتابه {كنيستي السريانية } قدكتب باستفاضة عن المجاهد
يعقوب البرادعي ـالاسقفـ ـ وكان يلبس ثوبا ثخيناً ...وكلما تمزق فيه شيء رقعه حتى اضحى وكأنه بردعة
اما يوسف داود يقول :اليعاقبة الذين يقال لهم السريان ـاي السريان الاورثوذكس .
ولن ادخل في الخلافات ومابين ملكيون اوملكائيون اوملكانيةـ الخلقيديون ـ ومن بعدهم ظهور الراهب يعقوب البرادعي
than: فقد اوردت ذلك الأخت جورجيت وبشكل كافٍ ....وشكراً

لك تحياتي ...... ملكي candle
العقل زينة

صورة العضو الشخصية
فريد توما مراد

عضو
مشاركات: 743

Re: كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

مشاركة#5 » الاثنين نوفمبر 18, 2013 11:05 pm

الأخت العزيزة جوجيت حردو ، وفقك الرب .
لكِ كل الشكر على هذه الباقة الجميلة من الورود .
والشكر أيضاً على هذه المعلومات المهمّة التي نقلتيها إلينا
عن يعقوب البرادعي ، وكما يقول المثل : زيادت الخير ..خير .
يظهر أن الكاتب أستخدم اللهجة المصريّة في كتابتها . مهما يكن
جزاه الله خيراً .. وأنتِ ياأختنا جورجيت كافأكِ أجرا .
لكِ تحيّاتي ros3:
فريد

صورة العضو الشخصية
فريد توما مراد

عضو
مشاركات: 743

Re: كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

مشاركة#6 » الاثنين نوفمبر 18, 2013 11:10 pm

الصديق العزيز د. جبرائيل . حماك الله .
كما قلتُ في مكان آخر ، بأن الكاتب العملاق فيكتور هيجو
أو المترجم الذي نقلها إلى العربيّة ( منير البعلبكي ) لم يخطر
ببالهما أن يشرحا كلمة ( يعقوبيّاً ) كما هي العادة في كتابة القصّة
حيث يوضع علامة أو رقم بجانب الكلمة التي يراد تفسيرها ، ليتم ذلك في أسفل
الصفحة . وأنا عندما طرحت هذا الموضوع قلت ربما يكون عند أحّدهم قصّة البؤساء
ليست بترجمة منير البعلبكي ، فيكون فيها توضيح للكلمة .
رأيك ياأخي هو من رأي الكثيرين .. على أن المقصود كان يعقوب أبن إسحق
ولكن بالمقابل هناك من رجّح كفّة يعقوب البرادعي .
في كل الأحوال أشكرك جزيل الشكر على هذه المداخلة الطيّبة . فأحياناً
نبحث على شيء واحد ، نكون قد أستفدنا من أشياء كثيرة .
تقبَّل فائق تحيَّاتي
حرستك عزرت آزخ
فريد


صورة العضو الشخصية
فريد توما مراد

عضو
مشاركات: 743

Re: كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

مشاركة#7 » الاثنين نوفمبر 18, 2013 11:14 pm

عزيزي ملكي نيسان .
بداية أتضرَّع إلى الباري تعالى أن يحفظكم من كل سوء
ويبعد عنكم الضربات الغوغائيّة الهمجيّة البشعة ، ويكلِّلكم بهالة
من نوره البهي ، فيعمي عيون الظالمين . ويعيد إلى سوريّة الأمن
والإستقرار ، ويصونها من أيدي الأشرار .
أخي ملكي : عندما كتب فيكتور هيجو قصّة البؤساء ، كان كلا اليعقوبين
( يعقوب أبن إسحق ، ويعقوب البرادعي ) مطروحاً على صفحات التاريخ
لهذا لانستطيع أن نؤكِّد أحدهما ، حيث لانمتلك البراهين والأدلة الكافية .
فإذا كان يعقوب أبن إسحق ( هذا لايهمَّنا كثيراً )
أما إذا كان المقصود هو يعقوب البرادعي ( فهذا يعنينا كثيراً )
لأننا في هذه الحالة نريد أن نتوصَّل إلى حقيقة هذا المثل في ذاك الزمان
1860م ، هل كان يُستخدم سلبيَّاً أم إيجابيَّاً .
شكراً على مداخلتك الغتيّة .. وألف الحمدلله على سلامتكم ، وعلى إعادة
فتح شبكة النيت عندكم ، لنبقى معكم على تواصل مستمر بإذن الله .
لك أجمل التحيّات
وفقكم الرب أجمعين .
فريد

صورة العضو الشخصية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 19003

Re: كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

مشاركة#8 » الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 1:57 am

الصديق العزيز فريد مراد
أنني أعتقد أن تاثير قصص العهد القديم كانت ولا تزال أقوى واكثر أنتشاراً وتأثيراً على المجتمعات
من حياة القديس يعقوب البرادعي
وبالأخص في تلك الفترة التي كتب عنها هذا الكاتب والشاعر العملاق فيكتو هيجو أو هوجو
لأن المجتمعات الغربية مؤثرة جداً وتعيش قصص العهد القديم أكثر بكثير من تراثنا السرياني
هذا من جهة
ومن جهة ثانية
أن نضال الشاعر فكتور هيجو من أجل البروليتاريا (الطبقة العاملة الكادحة)
أي الطبقة التي لا تملك بل يستغل مجهودها العضلي الفيزيولوجي والفكري
هذا ما دعاني أكثر اقترب وأفكر بخدمة وعمل يعقوب عند خاله لابان
لابان كان قد استغل جهد وعمل وخدمة يعقوب عنده من أجل اعطاءه (تقديم) إحدى بناته كزوجة
هذا الأستغال أكيد أثار فكر ومشاعر الأديب العملاق فيكتور هيجو
ولهذا السبب أعتقد كان إرتباط مشاعر الحب والعشق القوي والعميق
حب يعقوب ل راحيل

14 سنة عمل وخدمة من أجل الحصول على عروسة
أليس هذا استغلال وجهل بآن واحد
الله لا يقبل أن يستغل الإنسان أخيه الإنسان
وهكذا كان فكر فكتور هيجو أن يناضل من أجل أخيه الإنسان وحريته

لهذا باعتقادي أن هيجو ربط القضيتين معاً
الحب العذري القوي (حب يعقوب) ل راحيل
واستغلال لابان لابن أختهِ ( عمل وخدمة يعقوب )

ملاحظة:
أن زمن كتابة رواية " البؤساء " كان في زمن بدايات الدفاع عن البروليتاريا
نشرت الرواية سنة 1862م


وهذه اللوحة توضح .......
صورة
لوحة فنية تصور كوزيت وهي إحدى شخصيات قصة البؤساء(Les Misérables) رسمت بواسطة إيميلي بايارد عام 1862

صورة

صورة العضو الشخصية
فريد توما مراد

عضو
مشاركات: 743

Re: كيف ؟ ولماذا ؟ . بقلم : فريد توما مراد

مشاركة#9 » الأربعاء نوفمبر 20, 2013 5:33 pm

شكراً لك عزيزي جبرائيل على مداخلتك الثانية
لقد أعطيت مافيه الكفاية من الأدلّة والبراهين المقنعة التي ترجِّح
كفة ميزان ( يعقوب أبن إسحق ) على ( يعقوب البرادعي ).
أتمنى أن يكون هو المقصود . شكراً لبحثك وتنقيبك عن الموضوع
وأخذه بمحمل الجد .
وشكراً لك على هذه الصورة الرائعة لكوزيت الصغيرة وهي تعمل
عند عائلة تيناردييه .
لك تحيّاتي الخالصة
فريد

العودة إلى “منتدى القاص فريد توما مراد”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران

cron
jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل