استشهاد الأب فادي الحداد كاهن في ريف دمشق بعد خطفه منذ أيام

يضم منتديات المناطق التي يقطنها شعبنا
في الجزيرة السورية وبقية المحافظات السورية
أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
أبو يونان
المدير الفني
المدير الفني
مشاركات: 3210
اشترك في: الجمعة مارس 13, 2009 5:36 pm
اتصال:

استشهاد الأب فادي الحداد كاهن في ريف دمشق بعد خطفه منذ أيام

مشاركة بواسطة أبو يونان » الخميس أكتوبر 25, 2012 6:38 pm

استشهاد الأب فادي الحداد كاهن في ريف دمشق بعد خطفه منذ أيام

صورة
لقي الأب فادي الحداد كاهن كنيسة «مارالياس» للروم الأرثوذكس ، مصرعه، الخميس، حيث عُثر على جثمانه مذبوحًا في منطقة بريف دمشق بعدما خطفه مسلحون مجهولون قبل أيام، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال أحد سكان المدينة إنه تم العثور على الجثة في بلدة دروشة القريبة من دمشق ومن قطنا، مشيرًا إلى أن الكاهن قتل ذبحًا.

وأوضح أن الكاهن كان يتوسط في عملية احتجاز طبيب من قطنا خُطف قبل أكثر من عشرة أيام، وتواصل مع الخاطفين الذين طلبوا من العائلة مبلغ خمسين مليون ليرة سورية «700 ألف دولار»، للإفراج عنه.

وتابع المصدر، الذي طلب عدم كشف هويته: «الحداد» تمكن من إقناع الخاطفين بخفض مبلغ الفدية إلى 25 مليون ليرة «350 ألف دولار»، ولما ذهب، بناء على طلب العائلة، مع والد زوجة الطبيب المخطوف لتسليم المبلغ إلى الخاطفين، خُطف الرجلان.

وعاد الخاطفون وطلبوا مبلغ 75 مليون ليرة للإفراج عن الثلاثة، «وكانت المفاوضات مستمرة حتى، الأربعاء، قبل العثور على جثة الكاهن»، حسب المصدر نفسه، ولم يُعرف مصير المخطوفين الآخرين.

وأشار المصدر إلى أن مقتل الكاهن فادي الحداد أثار غضبا في قطنا، بسبب الصلات الجيدة التي يملكها الكاهن مع جميع سكان المنطقة.

وقال: «ليست هذه المرة الأولى التي يطلب منه التوسط في عمليات خطف وسرقة، ونجح في مرات كثيرة في الإفراج عن مخطوفين وإعادة سيارات مسروقة، فهو رجل دين يحظى بثقة الجميع».

وذكر التليفزيون الرسمي السوري لدى إيراده نبأ العثور على جثة الكاهن، أن الأب فادي الحداد «كان من أبرز العاملين على المصالحة الوطنية ولملمة الجراح».
وارتفعت نسبة عمليات الخطف والسرقة والجرائم خلال الاشهر الاخيرة في سوريا مع اتخاذ النزاع الذي بدأ في منتصف آذار/مارس طابعا اكثر دموية. -(ا ف ب)
manq: المصري اليوم
المرفقات
Priest-Fadi-Haddad.gif
Priest-Fadi-Haddad.gif (18.33 KiB) تمت المشاهدة 1120 مرةً
صورة
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

Re: استشهاد الأب فادي الحداد كاهن في ريف دمشق بعد خطفه منذ أ

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الخميس أكتوبر 25, 2012 7:53 pm

بيان صادر عن أساقفة الطوائف المسيحية في دمشق

صورة

بمزيد من الأسى والحزن تلقينا ـ نحن أساقفة الطوائف المسيحية في دمشق ـ نبأ استشهاد الأب الفاضل الخوري فادي الحداد، كاهن كنيسة مار إلياس للروم الأرثوذكس في قطنا ـ ريف دمشق، الذي ختم حياته وجهاده على أرض الشقاء بنيله إكليل الشهادة، وهو يؤدي خدماته الكهنوتية والإنسانية والرعوية، كما تتطلّب منه رسالته السامية.

إننا وأمام هذا المصاب الجلل نعلن ما يلي:

1ـ نتقدّم بأحرّ التعازي أولاً من بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس بدمشق ممثّلة بغبطة البطريرك إغناطيوس الرابع هزيم، ومن بعده نعزّي أنفسنا وزملاءه الكهنة وعائلته المباركة، ونسأل الرب الإله أن يُلهمنا جميعاً نعمة الصبر والسلوان، وأن يرحم شهداء الوطن جميعاً.

2ـ إننا إذ ندين الاعتداء على المدنيين الأبرياء العزّل، نستنكر التعرّض لدور العبادة والأماكن الدينيّة المقدسة كالكنائس والأديرة والمساجد، ولرجال الدين المسلمين والمسيحيين، خاصةً أنهم يقومون بواجباتهم الروحيّة والإنسانية في هذا الوقت الذي يتعرّض فيه بلدنا الحبيب سورية إلى محنة شديدة كادت تنهك قواه وتشلّ حركته.

3ـ إننا على معرفة جيدة بجميع مكوّنات الشعب السوري الأبي، ومن هذا المنطلق فنحن على يقين بأن أبناء الشعب الواحد هم بعيدون كل البعد عن هذا العمل الإرهابي الشنيع، وتاريخنا الواحد المشترك في هذا البلد هو خير شاهد على ذلك، ونؤكد بأن يداً خارجية مستفيدة، يهمّها أن تتدخّل في شؤوننا، محاولة أن تشوّه الصورة الحقيقية للسوريين، أبناء الخير والعز والدين.

4ـ كما في كل مرة كنّا نجتمع فيها، فإننا اليوم أيضاً نناشد جميع الأطراف من أجل وقف العنف بكل أشكاله ونزع السلاح، وحقن الدماء، والجلوس إلى طاولة الحوار، التي من خلالها سنجد حلولاً لكل مشاكلنا العامة والخاصة، بشكل يضمن للجميع الحريّة بكل أشكالها، والعدالة والمساواة في الحقوق والواجبات.

5ـ ننتهز فرصة حلول عيد الأضحى المبارك، لنتقدّم من إخوتنا المسلمين بأحرّ التهاني سائلين الرب الإله أن يعيده على وطننا الغالي بالخير واليمن والبركات، ونقول لإخوتنا المسلمين: إن عيدكم هو عيدنا وفرحكم هو فرحنا وحزنكم أيضاً هو حزننا، معاً عشنا على أرض هذا الوطن، وأكلنا من غلاته وشربنا من مائه، ومعاً سنبقى إلى نهاية الدهر.

وفي الختام، نكرر تعازينا الحارة لاستشهاد الأب الخوري فادي الحداد، ونبارك له إكليل المجد في ملكوت السموات الذي أعدّه الرب لوكلائه الحكماء الأمناء، ونسأله تعالى أن يعزّي جميع أفراد أسرته المباركة والرعية التي كان يخدم فيها، وأن يبلسم قلوبهم بنعمه السماوية، إنه السميع المجيب.

دمشق 25/10/2012

منقول من
الموقع الرسمي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس
ros2: ros4: ros6:

رحم الله الشهيد الأب فادي جميل
ros2: cro: ros6:
ما أجمل الشهادة
من أجل خدمة الله والبشر
فما قام به الآب الشهيد فادي من عمل وخدمة ونشاط
يمنحه شاهدة مقدسة

باسمي وباسم إدارة موقعنا الحبيب كولان سوريويي
نضم صوتنا إلى صوت الحق في كل مكان وزمان
من أجل تطبيق العدالة والمساوات بين جميع ابناء الوطن

نستنكر وبشدة هذه الجريمة البشعة النكراء، وندين كل من قام بها،
ونشجب عملهم الإرهابي والإجرامي بأشد العبارات.
كيف تسمح لهم ضمائهم وإنسانيتهم أن يتجرأوا لقتل إنسان بريء مسالم يخدم كلمة الله والبشر
أنها جريمة إنسانية بحق الوطن.
مهما كانت أسباب الخطف والقتل وبهذه الطريقة اللاإنسانية إنها من أعمال الشيطان
لأن من يقوم بمثل هذه العملية الإجرامية ليس لديه لا دين ولا يعرف الله
ومهما كانت دوافع القتلة أنهم أثبتوا للعالم أنهم مجرمين بكل إمتياز
فقد تلطخت أياديهم القذرة وضمائرهم الميتة بدماء الأبرياء
أنها جريمة لا تغفر لمن قام بهذه العملية البشعة اللاإنسانية
ندين هذا العمل الجبان
وندعوا جميع الشرفاء والمخلصين للوطن الحبيب سوريا
إلى التلاحم والوحدة الوطنية من أجل مستقبل الوطن
الوطن فوق كل الاعتبارات

ros2: cro: ros6:

صورة

صورة العضو الرمزية
إسحق القس افرام
نائب المدير العام
نائب المدير العام
مشاركات: 8160
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 10:17 pm
مكان: السويد

Re: استشهاد الأب فادي الحداد كاهن في ريف دمشق بعد خطفه منذ أ

مشاركة بواسطة إسحق القس افرام » الخميس أكتوبر 25, 2012 8:00 pm

cro: فَقَالَ لَهُ سَيِّدُهُ: نِعِمَّا أَيُّهَا الْعَبْدُ الصَّالِحُ وَالأَمِينُ! كُنْتَ أَمِينًا فِي الْقَلِيلِ فَأُقِيمُكَ عَلَى الْكَثِيرِ. اُدْخُلْ إِلَى فَرَحِ سَيِّدِكَ cro: .
تعازينا القلبية لرعية مار الياس في منطقة قطنا للروم الأرثوذكس بنتقال الشهيد الأب الفاضل فادي الحداد
إلى المنازل السماوية، رحمه الله وأسكنك مع الشهدار الأبرار والقديسين في ميناء خلاصه
للشهيد الرحمة ولزوجته واولاده ولذويه ولرعيته الصبر والسلوان
candle candle candle
cro: فَحَاشَا لِي أَنْ أَفْتَخِرَ إِلاَّ بِصَلِيبِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ cro:
صورة

صورة العضو الرمزية
بهيج شمعون حنو
عضو
عضو
مشاركات: 2315
اشترك في: الأربعاء سبتمبر 02, 2009 9:23 am

Re: استشهاد الأب فادي الحداد كاهن في ريف دمشق بعد خطفه منذ أ

مشاركة بواسطة بهيج شمعون حنو » الخميس أكتوبر 25, 2012 10:40 pm

ندين ونستنكر بشدة قيام الارهابيين القتلة الذين يدعون بانهم يريدون الديمقراطية والحرية في سوريا اهذه هي الديمقراطية التي يريدها الغرب والدول السلفية الوهابية من دول الخليج والعثمانية التركية السلفية للشعب السوري ما هو ذنب هذا الكاهن الذي كان يحاول انقاذ حياة شخص فكان جزائه ذبحه !!!! وللأسف ما زال يوجد الآن من يقول يجب التغيير والاصلاح ويرى كل ما يحصل في سوريا من قتل وذبح وتدمير دور العبادة للمسلمين والمسيحيين وتخرب الاثا ر التي عمرها الاف السنين واسفاه واسفاه ....
الرحمة والنياح للشهيد الأب فادي حداد والى جنان النعيم
والخزي والعار للقتلة الارهابيين المجرمين الجبناء .
مع محبتي الخالصة
صورة

صورة العضو الرمزية
الدكتور بشير متي الطورلي
مشرف
مشرف
مشاركات: 1420
اشترك في: الجمعة فبراير 18, 2011 11:45 am

Re: استشهاد الأب فادي الحداد كاهن في ريف دمشق بعد خطفه منذ أ

مشاركة بواسطة الدكتور بشير متي الطورلي » الجمعة أكتوبر 26, 2012 1:58 am

نفس ألأسلوب ألبائس الذي جرى في ألعراق يجري أليوم في سوريا وألغاية واحدة ألغرب ألذي يدعي ألمسيحية هو من يطعن ألمسيحية في ظهرها إنه غارق في محبة ألمال حتى قمة رأسه لا قيم له ولا مباديء قط ولا يهمه سحق ألشعوب مادامت ماكنته ألأجرامية ستغدق عليه ألدولارات والشعوب العربية لا تتعظ من دروس الربيع العربي ألتي جلبت عليها الدمار والموت .
إلى ملكوت ألسماء حيث إكليل ألمجد ينتظركم وكل شهداء ألأيمان في كل مكان أمثالكم والرب يسوع يُسمعكم (نَعِمَّاً أيها ألعبد ألصالح وألأمين كنت أميناً في ألقليل سأقيمك على ألكثير أدخل إلى فرح سيدكَ ) .


شاعر ألسريان croseH croseH croseH

صورة العضو الرمزية
فريد توما مراد
عضو
عضو
مشاركات: 742
اشترك في: الجمعة أغسطس 24, 2012 10:38 pm

Re: استشهاد الأب فادي الحداد كاهن في ريف دمشق بعد خطفه منذ أ

مشاركة بواسطة فريد توما مراد » السبت أكتوبر 27, 2012 12:47 am

نعم لقد اختلط الحابل بالنابل في سوريّة
اليوم هي فرصة الأشرار وقطّاع الطرق
والزعران والذينَ ليس بقلبهم لا رحمة
ولا شفقة ، البعيدين عن الله ، المقربين
من الشيطان ، لا بل هم جنودهُ وأعوانهُ
وأنا أتساءل هنا : هل للمعارضة الحقيقية
من وجود اليوم على أرض الواقع ؟
وعلى ماأظن إن كانَ لها وجود فهيَ لاترضى
ولا تقبل أبداً بمثل هذه الأعمال الإجراميّة
الشنيعة والمقرفة ، عملية ذبح الإنسان
يقوم بها أُناس بعيدون كل البعد عن الإنسانيّة
لهم شريعتهم وأحكامهم الخاصّة بهم
ولهم أهدافهم وغاياتهم من وراء ذبح الإنسان
ولاأعتقد أن المال فقط هو وراء كل هذا
رحم الله الشهيد الخالد ( الأب فادي الحداد )
شهيد الإنسانيّة والسلام
والصبر والسلوان لأهله وذويه
والأمن والأمان والإستقرار العاجل
لسسسسسسسسسسسوريّة الحبيبة. ros2:

فريد توما مراد
ستوكهولم - السويد

أضف رد جديد

العودة إلى ”أخبار شعبنا في سوريا“