" إطلاق سراح الشابين كبرئيل وناهير " المعتقلين في القامشلي ،

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

" إطلاق سراح الشابين كبرئيل وناهير " المعتقلين في القامشلي ،

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الاثنين نوفمبر 01, 2010 2:53 pm

" إطلاق سراح الشابين كبرئيل وناهير " المعتقلين في القامشلي ، مع انتظار حكم المحكمة النهائي في 9 تشرين الثاني

تار يخ 13/10/2010 :

علمنا من مصادرنا المطلعة بنبأ إطلاق سراح الشابين المسيحيين من أبناء شعبنا السرياني الكلداني الآشوري في مدينة القامشلي،
الشاب كبرئيل عيسى اسكندر( عامل كهرباء ) وهو وعائلته من المكتومين من القيد
و الشاب ناهير حنا (عامل في مطبعة نادين ) .

يذكر أن كبرئيل تم اعتقاله في العشرين من شهر أيلول الماضي من قبل الأمن السياسي بمدينة القامشلي على أثر رفعه علماً يحمل رمزاً سريانياً اشورياً حضارياً في حفلة الفنان إيوان أغاسي ، كما اعتقل الشاب ناهير أيضاً لصلته بطبع وتوزيع ملصقات ورموز حضارية آشورية سريانية في مدينة القامشلي ، ووجهت إليهم تهمة إثارة النعرات الطائفية من قبل القاضي العسكري في مدينة القامشلي بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام.

وعليه بقي الحكم النهائي للمحكمة القضائية التي ستنطق حكمها في 9 تشرين الثاني .

سنوافيكم بالمزيد من التفاصيل قريباً

من موقعنا السرياني الصديق
أولف

للمزيد من المواضيع ذات صلة
اقر هنا
http://www.a-olaf.com/cms/news.php?action=show&id=1034
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

" إطلاق سراح الشابين كبرئيل وناهير " المعتقلين في القامش

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الاثنين نوفمبر 01, 2010 2:54 pm

مواضيع ذات صلة:
تصريح من المنظمة الآثورية الديمقراطية حول قيام سلطات الأمن السورية في القامشلي باعتقال الشاب كبرئيل عيسى اسكندر على أثر رفعه علم يحمل رموز قومية في حفلة الفنان إيوان أغاسي واعتقال الشاب ناهير حنا



بيث زالين(سوريا) - مطاكستا ++ صباح يوم الاثنين 20/9/2010، قام قسم الأمن السياسي في مدينة القامشلي باعتقال الشاب كبرئيل عيسى اسكندر وهو وعائلته من الآشوريين (السريان) المكتومين من القيد منذ عشرات السنين. ولم يعرف عن الشاب أي نشاط سياسي ولاتربطه أية علاقة بأي من الأحزاب.

وجاء الاعتقال على خلفية رفعه علما يحمل رموزا تراثية وحضارية آشورية ( سريانية) تعبيرا عن الفرح أثناء مشاركته في حفل فني لأحد المطربين القادمين من بلاد الاغتراب. وكان كافة الحضور من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري. وهذه الرموز التي يعتز بها جميع أبناء شعبنا، تنطوي أيضا على معان وقيم وطنية تنتمي لحضارة سوريا وبلاد الرافدين، وتزدان بها كل المتاحف السورية، كما وتعرض في الكثير من الأماكن والساحات في سوريا.

الرموز التي حملت نفس الراية التي رفعها الشاب كبرئيل في الاحتفال :



وبعد استجوابه وممارسة الضغوط عليه لمعرفة المحل الذي اشتراها منه ( هذه الرموز منتشرة بكثرة وتباع في الكثير من الأماكن كتذكارات) تم اعتقال الشاب ناهير حنا (عامل مطبعة لاتربطه أية علاقة بالسياسة والأحزاب) وبعد يومين من التوقيف في الأمن السياسي في القامشلي، أحيل الاثنان إلى القضاء العسكري ( قاضي الفرد العسكري ) ليحاكما بتهمة إثارة النعرات الطائفية بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام.

أننا في المنظمة الآثورية الديمقراطية إذ ندين وبشدة هذا الاعتقال التعسفي لشابين من أبناء شعبنا، لم يرتكبا أي ذنب ولم يقوما بأي فعل مخل بالأمن والاستقرار، فإننا نطالب الجهات الأمنية بالإفراج عنهما وإسقاط كل التهم الجائرة بحقهما، والكف عن مضايقة المواطنين وملاحقتهم والتدخل في كل شؤون حياتهم حتى الصغيرة منها.

كما وندعو إلى إطلاق كافة معتقلي الرأي في سوريا تعزيزا للوحدة الوطنية وضمان العيش الحر الكريم لكافة المواطنين.


- سوريا 25 ايلول 2010م 6760 آ

المنظمة الآثورية الديمقراطية
المكتب الإعلامي

===============

مواضيع ذات صلة :

تصريح لوسائل الاعلام..من الناشط الآشوري السوري(سليمان يوسف) حول اعتقال آشوريين في سوريا
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا
المدير العام
المدير العام
مشاركات: 18973
اشترك في: الخميس مارس 19, 2009 11:00 am

" إطلاق سراح الشابين كبرئيل وناهير " المعتقلين في القامش

مشاركة بواسطة د. جبرائيل شيعا » الاثنين نوفمبر 01, 2010 2:55 pm

أكد محامي دفاع أحد المدعى عليهم في قضية اعتقال الشابين كبرئيل أسكندر، وناهير حنا على خلفية انتماءهم القومي في مدينة القامشلي السورية أنهم بانتظار ورود الاضبارة وعودتها من النيابة العامة العسكرية بحلب للقيام بالإجراءات القانونية اللازمة. موضحاً أن "توصيف الجرم من الحق العام هو توصيف جنحوي.. وليس جرمي".
وكان قسم الامن السياسي في مدينة القامشلي قد اعتقل اسكندر في صباح، 20 ايلول الماضي على خلفية رفعه علم يحمل رموزاً تراثية تعبر عن حضارة سوريا القديمة (الكوكب الآشوري من جهة والنسر السرياني من الجهة الثانية) أثناء مشاركته في حفل فني للمطرب أيوان أغاسي يوم 18/9/2010 في صالة صيفية لأحد مسابح المدينة.

وأثناء استجواب "كبرئيل" وممارسة الضغوط عليه لمعرفة المحل الذي اشتراها منه، تم اعتقال الشاب الثاني ناهير حنا، وبعد يومين من التوقيف في القسم، أحيل الاثنان إلى القضاء العسكري ليحاكما بتهمة "إثارة النعرات الطائفية" بموجب المادة 307 من قانون العقوبات العام.

وقالت مصادر قضائية لموقع "عنكاوا كوم" انه في حال كانت المادة التي تم اعتقال الشابين على اثرها جنحة، فإن العقوبة تبدأ بالسجن من شهر حتى ثلاث سنوات. أما إذا كانت جناية، فإن العقوبة بالسجن تبدأ بثلاث سنوات فما فوق.
وذكر شهود عيان أن مدير منطقة القامشلي كان حاضراً في الحفل، وبأن عناصر من الأمن السياسي المتواجدين، كعادتهم في جميع الحفلات العامة، استفسروا عن اسم الشاب (كبرئيل) وحصلوا عليه بـ "طريقتهم"، وطالبوا بإحضار العلم، وحصلوا عليه بالفعل.

وكبرئيل عيسى اسكندر، هو عامل كهرباء غير متعلم، ولا يحمل الجنسية السورية (مكتوم القيد) هو وعائلته التي تقطن في المنطقة منذ 70 عاماً على الأقل حالها حال العشرات من العائلات السريانية المحرومة من الجنسية. وآلاف العائلات الكردية.
أما ناهير حنا، فهو مواطن يعمل في إحدى مطابع القامشلي التي تطبع رموزاً تراثية تعبر عن حضارة سوريا القديمة، ويقبل عليها أبناء المنطقة باعتبارها رموزاً تخص حضارة سوريا القديمة تباع أو توزع على السياح والأجانب في كثير من المتاحف والأماكن الأثرية المنتشرة في سوريا.

وقال كبرئيل موشي مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية " كافة الحضور في الحفل كانوا من أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري. وهذه الرموز التي يعتز بها جميع أبناء شعبنا، وإن كان لها دلالات قومية خاصة، فإنها تنطوي أيضاً على معان وقيم وطنية تنتمي لحضارة سوريا وبلاد الرافدين، وتزدان بها كل المتاحف السورية، كما وتعرض في الكثير من الأماكن والساحات في سوريا".

وتابع موشي بخصوص الشابين المعتقلين "للأسف تمت إحالتهم إلى القضاء العسكري بتهمة غريبة تثير السخرية هي إثارة النعرات الطائفية في حفل جميع الحاضرين فيه هم من أبناء شعبهم".
واضاف "رفع قاضي الفرد العسكري في القامشلي الضبط إلى النيابة العامة العسكرية في حلب لتكييف وتوصيف الحكم لتحديد فيما إذا كانت جنحة أم جناية. ومن المقرر عودة إضبارة التحقيق قريباً إلى القامشلي لإجراء المحاكمة، والقضية بمجملها بيد المحامين الذين تطوع عدد منهم للدفاع عن الشابين الذين لم يرتكبا ما قد يخل بالسلم الأهلي أو بالأمن والاستقرار في البلاد".
واوضح "لم يعرف عن الشابين كبرئيل وناهير أي نشاط سياسي ولا تربطهما أية علاقة بأي حزب من الأحزاب".
وأضاف موشي "حسب اعتقادنا، فإن الغاية هي تخويف وترهيب الناس في حياتهم، ووضعهم تحت الضغط المستمر".
الجدير ذكره أن السلطات في القامشلي بدأت بتضييق الخناق في الآونة الأخيرة على العديد من الأنشطة التي كانت تقام بشكل اعتيادي ودون أي ضجيج مفتعل، وذلك باتخاذ إجراءات اعتباطية منها إلغاء حفل المغني السرياني حبيب موسى يوم 2 نيسان الماضي، ومنع المنظمة الآثورية من إقامة حفل تأسيسها يوم 15 تموز الماضي، ونقل المعلمة إيفيلن سعدي من وظيفتها، وازدياد أعداد الممنوعين من السفر من أعضاء المنظمة الآثورية الديمقراطية والحزب الآشوري الديمقراطي، ناهيك عن الاستدعاءات إلى مراكز التحقيق بمناسبة وبدون مناسبة.

واوضح موشي ان "الغاية من كل ذلك هي منع أي حراك يرمي إلى تعزيز وتعميق الخصوصية الثقافية والقومية المميزة للشعب الكلداني السرياني الآشوري"، وقال "بنظرنا هذا له انعكاسات سلبية على وجودنا وبقاءنا في وطننا سوريا الذي نعتز به كثيراً، خصوصاً وأن الكثير من أبناء هذا الشعب هاجر بأعداد كبيرة في العقود الأخيرة لأسباب منها اقتصادية ومنها سياسية كغياب الحريات".
واضاف "المطلوب هو تثبيت هذا الشعب في وطنه والحد من هجرته التي تعتبر خسارة وطنية بكل المقاييس وهذا لا يمكن أن يتحقق من خلال مثل هذه الممارسات الصغيرة التي تثير القلق وتنفر الناس في وطنهم ليس في سوريا وحسب بل في دول المهجر أيضاً حيث يسعى جميع أبناء شعبنا لبناء جسور التواصل مع وطنهم الأم سوريا".

وكانت المنظمة الآثورية قد قالت في بيان صادر عنها "ندين وبشدة هذا الاعتقال التعسفي لشابين من أبناء شعبنا، لم يرتكبا أي ذنب ولم يقوما بأي فعل مخل بالأمن والاستقرار، فإننا نطالب الجهات الأمنية بالإفراج عنهما وإسقاط كل التهم الجائرة بحقهما، والكف عن مضايقة المواطنين وملاحقتهم والتدخل في كل شؤون حياتهم حتى الصغيرة منها. كما وندعو إلى إطلاق كافة معتقلي الرأي في سوريا تعزيزاً للوحدة الوطنية، وضمان العيش الحر الكريم لكافة المواطنين".

عنكاوا كوم – سوريا – القامشلي - خاص

-----------------

مواضيع ذات صلة :

تصريح من المنظمة الآثورية الديمقراطية حول قيام سلطات الأمن السورية في القامشلي باعتقال الشاب كبرئيل عيسى اسكندر على أثر رفعه علم يحمل رموز قومية في حفلة الفنان إيوان أغاسي واعتقال الشاب ناهير حنا
صورة

أضف رد جديد

العودة إلى ”أخبار شعبنا في القامشلي“