قراءات في قصة زهرة "نجمة الميلاد" ...كابي سارة

المشرف: كابي ساره

صورة العضو الشخصية
كابي ساره

مشرف
مشاركات: 142

قراءات في قصة زهرة "نجمة الميلاد" ...كابي سارة

مشاركة#1 » الأحد ديسمبر 23, 2012 2:05 pm

ros2: أسطورة زهرة الميلاد ros2:

صورة

تقول القصّۃ :
أنّہ في قريۃ صغيرة ڪانت الفتيات ذاهبات إلى الڪنيسۃ في الأمسيۃ التي تسبق عيد الميلاد .
. ويحملن هداياهن تسبيحا لہ في ليلۃ ميلاده العجيب

وعلى باب ڪوخ متواضع جلست فتاة صغيرة حزينۃ القلب ..
فلم تڪن تملك شيئا تستطيع أטּ تقدمہ للطفل يسوع

هي فتاة فقيرة جداً .. لا تملك ما يمڪن أטּ تحملہ معها لتذهب ڪباقي رفيقاتها لاستقبالہ
... خطرَ ببالها أטּ تحضر أزهاراً بريّۃ يمكن أטּ تجدها قرب الڪوخ .
. لڪن للأسف لم تجد ما تبحث عنہ .. فجلست قرب شجيرة بريّۃ صغيرة
عليها بعض الأوراق العريضۃ تبڪي بحرقۃ

وتساقطت دموعها على الأوراق العريضۃ الطريۃ القريبۃ من قلـ♥ـبها .
. لڪنها من فرط حزنها لم تلتفت أين انسڪبت ما تذرفہ من دموع

بعد أטּ صرفت حزنها في دموعها الغزيرة وعندما وقفت لتنصرف إلى ڪوخها .
. دُهشت عندما رأت وريقات النبتۃ التي سقطت عليها دموعها قد تحوّلت إلى حمراء زاهيۃ جميلۃ

لقد حولتها دموعها المنسابۃ من عمق قلـ♥ـبها البريء إلى لوטּ أحمر قاني .
. وفي تعجب وبهجۃ تأملت الشجرة ... وامتلأ قلبها فرحاً وشڪراً وتسبيحاً

فبعض الفروع القانيۃ تؤلف هديۃ حلوة للطفل يسوع .
. وبسرعۃ قطفت ڪل ما تريده ثم قامت بتنسيقها وصنعت منها باقۃ جميلۃ ..
ڪانت باقۃ من أجمل الباقات .. وانطلقت مسرعۃ إلى الڪنيسۃ لتقدمها للطفل يسوع

منذ تلك الليلۃ صارت الفروع الوسطى لتلك الشجيرة تتحول إلى أحمر قاني في موسم عيد الميلاد
.. ومنذ ذلك الحين اعتاد الناس أטּ يقطفوها ويصنعوا منها باقات جميلۃ
honn: ميلاد مجيد للجميع....أعاده الله عليكم بالخير والبركة honn:
تيودورا سليم

صورة العضو الشخصية
كابي ساره

مشرف
مشاركات: 142

Re: قراءة في قصة زهرة "نجمة الميلاد" ...كابي سارة

مشاركة#2 » الأحد ديسمبر 23, 2012 2:07 pm

ros6: ros6: ros3: ros5: ros5: jes: ros6: ros3: ros5: ros6: ros3: ros5: cro:

أختنا الغالية تيودورا سليم: نقدم لكِ زهرة شكر وتقدير على هذه القصة الرائعة،
والتي تحمل رموز ومعاني روحية شفافة، كدموع تلك الفتاة التي ذرفتها بكل صدق ومحبة،
فتحولت دموعها الى "أزهار محبة"
فقدمتها هدية الى الرب يسوع في يوم ميلاده المقدس.
ros6: ros3: ros5:

صورة

تأملتُ القصة بحب وفرح وشفافية وهمست لنفسي:
- هل فكرنا بما نزرعه من أعمال وبذور وأفكار في حياتنا، لكي نحصل على أزهارحمراء قانية؟ ros2:
- وما هي الوان الأزهار التي نمت حتى الآن في حقول حياتنا؟ ros6:
- وهل نذرف الدموع والجهد والوقت لشجيرات القلب النقي لكي تتحول الى أزهار حمراء قانية،
فتليق بلقائنا بالرب يسوع؟
ros6: jes: ros5:

- هل نسكب دموعنا وأفكارنا ومشاعرنا فوق نباتات آخرى في حياتنا،
لهذا لا تتحول ولا نحصل على أزهارنا الحمراء؟ ros3:
- هل هذه الأزهار التي في حياتنا تعني وتجسد طموحنا وشوقنا وصدقنا لتسلق قمم المحبة؟ ros5:
- هل ندرك أنه قبل الحصول على الأزهار الحمراء في حياتنا
لابد من السهر والصلاة والعمل بالمحبة مع الرب يسوع،
ros6: ros3: ros5:

فالعمل الجاد ينمو الرب في حدائق حياتنا. وتتحول وريقات قلوبنا الى أزهار الرب الحمراء،
وعندما تتحول سنشعر بالتغيرات التالية: التغير الأول: لابد أن يصيبنا التعجب،
ونقول: من الذي حول الوريقات الخضراء الى وريقات حمراء قانية؟ ros1:
حينها يهمس الرب بالجواب: عملنا المشترك، "أنا وأنتم". من خلال صدقكم معي وفي الأيمان بوصايا الرب.
وأعمالكم بالمحبة في كروم حياتكم. هكذا يثمر العمل المشترك مع الرب ...
ros6: cro: ros5:

أما التغير الثاني: هو تفتح أزهار لوز الفرح في كروم حياتنا،
فأذا جلسنا وأستمعنا الى كلام الرب وعملنا به حتما ستزهر كل أشجار لوز الفرح في أرواحنا... ros6:
وأما التغير الثالث: ستفيض ينابيع الشكر والتسابح للرب ونمجد، ونقدس عمل الرب في كروم حياتنا...
هكذا تكون قلوبنا ممتلئ: بالتعجب، والفرح، والمحبة، والسلام، والشكر، والقديس، والتسبيح...

ros6: ros3: ros5: ros5: ros3: ros2:

هكذا سندرك حينها عمل الرب في حياة البشرية...
هكذا تتحول الدنيا "المدن، والشوارع والبيوت والقلوب" الى أزهار حمراء في عيد الميلاد؟
وهي النجمة التي أهدت البشرية الى نورالمحبة والفرح والسلام؟ ros5:
وهي دموع السيد المسيح حين بكى على البشرية في بستان الزيتون ليلة القبض عليه؟
وهي قطرات الدم التي قدمها يسوع على الصليب هدية وعربون محبة وفداء للبشرية؟

ros6: ros6: ros5: ros5: ros6: ros2: ros5: ros6:

نعم هكذا علينا بإستمرار أن نذرف الدموع بكل رجاء وصدق ومحبة
لكي تتحول مشاعرنا، وأفكارنا، وأعمالنا الى أزهار حمراء قانية،
وتتحول قلوبنا الى أزهار "أزهار محبة" فتليق أن نقدمها الى الرب يسوع،
وآيضا تليق أن نقدمها الى القريب "الإنسان" والى حياتنا...
ros6: ros1: ros2:

صورة

لوحة: ميلاد النور يبدد الظلمة. كابي سارة 2012
من معرض "فرحة ميلاد النور وراس السنة المباركة"
أعتباراً من 8-12-2012 ولغاية 10-01-2013

ros3: ros3: ros2: ros2: ros5: ros3: ros2: ros5: ros5:
ros6: ros6: jes: ros5: ros5:

نعم الأجمل والأروع أن تكون هذه الأزهار ثمرة مشاعرنا وأفكارنا، ودموعنا وعقولنا.
التي زرعها الرب يسوع في بستان حياتنا، أي تحمل صورته وصورتنا التي خلقنا عليها...
ونعمل على أعادة الصورة الأولى النقية فينا، لنفرح بعيد ميلاد أزهار المحبة.
ros6: ros3: ros5:

نعم الأجمل والأروع أن نعيش في وصايا الرب "كتابه المقدس" أزهار المحبة والحياة،
وهذه حقول أزهار الرب هي التي ستُجيب على كل هذه الأسئلة، وكل أسئلة الحياة،
وليس لنا طريق آخر سوى ربنا يسوع.
وكما قال الرب يسوع المسيح: "أنا هو الطريق والحق والحياة".

ros3: ros3: ros2: ros2: ros5: ros3: ros2: ros5: ros5:
ros6: ros6: jes: ros5: ros5:

وتقبلوا مني ومن آل سارة في الوطن سورية والمهجر ومن أسرة كولان سوريويي
أجمل التهاني بعيد ميلاد النور والمحبة والسلام . وكل عام وأنتم بألف خير.
ros5:
ونتمنا الشفاء والفرح والأعياد لوطننا الحبيب سورية
وأن تمتلئ حدائق الوطن والشوارع والبيوت والقلوب والعالم بأزهار المحبة والسلام والأفراح والأعياد ... ros6: ros5:
ros5: ros5: ros5: ros5: ros5: ros5: ros5: ros5:

صورة

سَلَام وَنِعْمَة رَبَّنَا تَكُوْن مَعَكُم.
وأجمل التهاني بعيد ميلاد أزهار النور والمحبة والسلام .
كل عام وأنتم بألف خير

ros6: ros6: ros6: ros3: ros3: ros3: ros5: ros5: ros5: ros6: ros6: ros6: ros3: ros2: ros2: ros3: ros3: ros2:

ros6: ros6: ros6: ros6: ros3: ros5: ros5: ros5: ros3: ros6: ros6: ros6: ros5: ros5: ros5:

كابي سارة
18-12- 2012 ros5:
ستوكهولم- السويد

صورة العضو الشخصية
كابي ساره

مشرف
مشاركات: 142

Re: قراءة في قصة زهرة "نجمة الميلاد" ...كابي سارة

مشاركة#3 » الأحد ديسمبر 23, 2012 2:12 pm

ros6: إخوتي الأعزاء ros6:
ردودكم العطرة أبهجت قلبي.. ros2: .وزرعت زهرة الميلاد
على صدر كل طفل حزين ...سرقت منه خلسة فرحة العيد.
أجل يا أعزائي .. candle ..المطلوب منا ليس صعبا كما تفضلتم جميعكم
أن نزرع زهرة الميلاد في قلوبنا ونفوسنا الزاخرة بحب الآخر ,وشوق إلى السلام والأمان
وسعي مجبول بالرجاء الأكيد بما وعدنا به الرب يسوع المسيح.
دعونا يا إخوتي نولد ولادة جديدة مع ولادة طفل المغارة .
..ونصلي لكل من حرم فرحة عيد الميلاد المجيد....وإذا لم نجد ما نقدمه للرب يسوع في يوم ميلاده
العظيم ....لدينا قلوبنا الزاخرة بالمحبة والخير والمسرة ودموعنا لنسكبها عند هيكل قدسه
ليشفق على أهلنا وأحبابنا وبلدنا الغالي سوريا .
ليعود العيد وحلته الجميلة فيعرش على حاراتنا وبيوتنا
وتنمو الفرحة في القلوب العطشى إلى المحبة والسلام.
honn: هنيئا لك أيتها الفتاة الرائعة ..لأنك وجدت ما تقدميه لملكك وإلهك طفل المغارة يسوع المسيح honn:

تيودورا سليم
ang4: ميلاد مجيد لجميعكم ang4:
أعاده الله عليكم وأنتم تنعمون بثوب الصحة والعافية


صورة

صورة العضو الشخصية
المهندس إلياس قومي

مراقب عام
مشاركات: 3569

Re: قراءات في قصة زهرة "نجمة الميلاد" ...كابي سارة

مشاركة#4 » الأحد ديسمبر 23, 2012 4:47 pm

ما أعذبك أيها العزيز كابي، وما أجمل من هذا الذي تحمله في صدرك
من نقاء وصفاء وراحة
حتى وصلتني رغم كل هذه البحار والمحيطات
شعرت بصدق كل ماجاء بهذه الصفحة
التي قمت بنشرها كل مافي حروفها محبة ووفاء.
يالجمال هذه الصورة إن لفي أختيارها معانٍ صارت لوحة واحدة
مع كل مايحيط بها من مفردات
لينعكس هذا البريق على وجهها وليخلف في نفوسنا
هذا الضياء الذي ماعدنا نخبئه
صورة تلك الفتاة الصغيرة من تحمل الورود
ماشية بخطى واثقة هذه المرة فلا بعد من دموع
الى حيث تلتقى بمن سبقنها من صديقاتها في ليلة الميلاد
نظراتها صافية وكأني بها تحدثني ..تدعوني تقول لي
تعال إلي َّ سويةً لنمضي ليلة الميلاد هذه
لافي المقاهي ولا في الطرقات بل في بيت الرب تعال
لم أشبع من أن أتطلع اليها بنظرات الطهر والنقاء
فأكرم بك من أنسان نبيل ... شكرا لك،
وكل الشكر لأختنا الأديبة تيودورا سليم من جاءت بها
مع ما نثرته من عبارات المحبة لتزين صدر
موقعنا الجميل في هذه الأيام المباركة.
وكل عام وأنتما والأهل ووطننا الحبيب بخير
honn: sta: honn:

العودة إلى “الفن والرسم”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل