صفحة 1 من 1

ماذا تقول عن هذه الصورة: سوريا

مرسل: الثلاثاء يونيو 04, 2013 12:14 am
بواسطة د. جبرائيل شيعا
ماذا تقول عن هذه الصورة: سوريا

[attachment=0]صورة سوريا الأم.jpg[/attachment]

ros2: ros4: ros6:

Re: ماذا تقول عن هذه الصورة: سوريا

مرسل: الثلاثاء يونيو 04, 2013 12:15 am
بواسطة د. جبرائيل شيعا
هذا هو الوطن الحبيب الحنون
سوريا
سوريا الأم
سوريا الأب

سوريا بحاجة لكل السوريين
ros2: ros4: ros6:

Re: ماذا تقول عن هذه الصورة: سوريا

مرسل: الثلاثاء يونيو 04, 2013 8:12 am
بواسطة كبرو عبدو
مشكور جدا الاخ العزيز د جبرائيل على نشر الصورة و هي معبرة جدا

Re: ماذا تقول عن هذه الصورة: سوريا

مرسل: الأربعاء يونيو 05, 2013 12:04 am
بواسطة د. جبرائيل شيعا
اشكر مرورك ونشاطك يا احونو رحيمو كبرو عبدو
ros2: ros3: ros6:

Re: ماذا تقول عن هذه الصورة: سوريا

مرسل: الأربعاء يونيو 05, 2013 1:23 am
بواسطة المهندس إلياس قومي
[center]هي هذا الدفء الذي احس به وأشعر فيه كلما تطلعت الى تلك الأذرع الحانية
وهي تحتضن بنوها وبناتها اهلوها وساكنوها .
هي هذه المشاعر التي ترتسم من بين تلك الأكف الناعمة
والصدر الذي يضمنا اليه .
هي تربة الوطن الذي منه نلنا كل الخيرات لننمو ونكبر وأطفالنا
وكل مالدينا.
هي تلك الينابيع المتدفقة من بردى وحتى رأس العين
من سهول حوران وحقول القمح والعدس وحجارة السويداء وعنبها وفاكهة حمص وحلاوتها
ولاذقية العرب وشطآنها ومراكبها ومرافىء النوارس وبحارة طرطوس وأرواد
ونواعير حماه وسهول حلب ومساحات جزيرتنا المعطاء بكروم ديريك والقحطانية وتل تمر
وأبار النفط في دير الزور والشدادي وحقول رميلان
وتلال الفخر والمجد وسد الفرات العظيم والرقة والرستن والسلمية
وجسر الشغور وتدمر عاصمة الملكة زنوبيا وبانياس
ومعرة النعمان وأدلب وعفرين والأسكندرون السليب وجولاننا الحبيب .
هي تلك النسائم العليلة ونحن نحتسي فنجان القهوة الصباحي كل يوم
من على شرفة بيتنا القديم لنطل على مدينتنا بكل قبابها ومأذنها .
وطني هي تلك الغيمات التي تطاردها الريح لتغدق كرما على بيارتنا
لتغرد الطيور والعصافير على اشجارنا
فتعلو إبتسامات الفرح على شفاه صبايانا وشبابنا وصغارنا .
وطني من لي أن يشدني غيره ..هانحن وفي الغربة
على ظهورنا حملناه وفي صدورنا نحياه وهو يحيا فينا
نعيش مأساته ولم يهدأ لنا بال هو من كان مرشداً ومعيناً ومؤنساً
واليوم هانحن ندعو لمن يضمد جراحاته نصلي لرب السماء أن يلمسه
أن يعيده كما كان موئلاً للحب والحنان
والتعاون والوحدة والأهل والجيران والأصحاب .
ولن يسعني سوى أن أردد ماقاله الشاعر العربي :
أنا أين سرت أرى الأنام أحبتي ...الأهل اهلي والديار دياري.
لاشيء يستطيع أن يوقف هذه التي تتدفق مثل ينابيع المحبة من صدري
سوى مساحات الزمن الذي ماعاد يرحم

شكرا لكم أخي د . جبرائيل شيعا لأنتقائكم هذه
وهل أجمل من وطن به نلوذ كل حين .
honn: sta: honn:
سلمت يداكما[/center]