الصحافة الاسرائيلية تقود حملة تشويه ضد بطريركية الروم الأرثو

أضف رد جديد
سائرموشي
عضو
عضو
مشاركات: 1553
اشترك في: الأربعاء نوفمبر 03, 2010 2:41 pm

الصحافة الاسرائيلية تقود حملة تشويه ضد بطريركية الروم الأرثو

مشاركة بواسطة سائرموشي » الأربعاء مارس 23, 2011 5:47 pm

شنّت الصحافة الاسرائيلية خلال الأسبوع الماضي هجوماً ممنهجاً ضد بطريركية الروم الأرثوذكس، متهمة اياها ببيع عقارات في منطقة رحابيا، وبالرغم من أن القضية قد أثيرت قبل ثلاثة أعوام، وأوضحت البطريركية حينها أسباب الحملة الاسرائيلية ضدها، الا أن الصحافة الاسرائيلية عاودت هجومها الاسبوع الماضي بدافع زيادة الضغط على البطريركية التي تدير صراعاً قانونياً مع "سلطة أراضي اسرائيل" حول قطعة الأرض المذكورة، و بسبب إدخال البطريركية عناصر قانونية جديدة تُضعف موقف السلطة الاسرائيلية.
ويعود تاريخ القضية الى عام 1952 حين قامت بطريركية الروم الأرثوذكس بتأجير قطعة الأرض المذكورة و الواقعة داخل الخط الأخضر لـ "سلطة أراضي اسرائيل" لمدة 99 سنة تمدد تلقائياً وبشروط تفرضها المحاكم الاسرائيلية بحسب العقد المبرم في حينه. ويقام حالياً مبنى الكنيست الاسرائيلي على هذه الأرض.

وفي عام 2000 تعرّضت البطريركية لعملية تزوير خاضها اسرائيليان، وتمت ادانتهما و هم قابعان في السجن في الوقت الراهن، بحيث تم تمديد عقد ايجار أرض رحابيا لغاية عام 2150 بموجب العقد المزور. و بالرغم من إثبات البطريركية لعملية التزوير الا أن "سلطة أراضي اسرائيل" تمسكت بالعقد المزور و الذي وضعته المحكمة الاسرائيلية بعيد الاعتبار.

وزادت ضغوطات مجموعات اليمين الاسرائيلية على البطريركية الأرثوذكسية من خلال حملات اعلامية تهدف الى وصم الكنيسة بالمُفرّطة، الا أن عمليات التوضيح الاعلامية والقانونية لكافة الجهات المعنية والتي قام بها الفريق القانوني للبطريركية أظهرت الحقيقة بشكل جلى و أثبتت أن البطريركية تعمل على الغاء البند الخاص الذي يعطي "سلطة أراضي اسرائيل" الحق في التمديد التلقائي، و أنه كان بإمكان البطريركية الاستسلام للضغوطات و الموافقة على ما تم ابرامه عام 1952 و تجنّب الحملات الاعلامية في الصحافة الاسرائيلية و أصدائها في الصحافة الفلسطينية و العربية.

واكدت البطريركية أنها أدخلت عنصراً جديداً و مجموعة شركات قانونية وعقارية لمساندتها في مواجهة "سلطة أراضي اسرائيل" مقابل حصة من ريع تأجير الأراض المذكورة شريطة أن تقوم هذه الشركات بضمان عدم تمديد مدة الايجار للأرض لأكثر من 99 عاما.

أضف رد جديد

العودة إلى ”أخبار شعبنا في الأردن والأراضي المقدسة“