بطاركة السريان في العراق

يضم منتديات أخبار شعبنا في سهل نينوى وبغداد
وبقية مناطق تواجد شعبنا في العراق
صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

بطاركة السريان في العراق

مشاركة#1 » السبت أغسطس 23, 2014 11:41 pm

البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يتفقّد أبناء الكنيسة في إربيل مع وفد من بطاركة الشرق

صورة

بتاريخ 20 أب 2014، توجّه قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني إلى إربيل في إقليم كردستان مع وفد من بطاركة الشرق ضمّ أصحاب الغبطة والنيافة: الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة، ومار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الكاثوليك، وغريغوريوس الثالث لحّام، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك، والكاثوليكوس نرسيس بدروس التاسع عشر، بطريرك كيليكيا للأرمن الكاثوليك. وقد كان في استقبال الوفد في مطار إربيل صاحب الغبطة البطريرك مار روفائيل لويس ساكو، بطريرك بابل للكلدان إلى جانب وزير الداخلية في حكومة إقليم كردستان السيّد كريم سنجاري ومحافظ إربيل نوزات هادي بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين في الإقليم.
في البداية، توجّه الوفد إلى مطرانية الكلدان في عينكاوا حيث التقوا بعدد من النازحين. ثمّ توجّهوا إلى كنيسة مارت شموني للسريان الكاثوليك فكنيسة أم النور للسريان الأرثوذكس حيث التقوا أيضاً بالمهجّرين والمكروبين.

في نهاية زيارتهم، عقد بطاركة الشرق مؤتمراً صحفياً ناشدوا فيه دول العالم لمساعدة المسيحيّين في هذا الشرق المعذّب. ودعا البطريرك أفرام الثاني الأمين العام للأمم المتّحدة بان كي مون لزيارة العراق كي يعاين المأساة الإنسانية بالمجزرة الكبرى التي تُرتَكَب بحقّ المسيحيّين والأقليّات الدينية. كما طالب الدولة العراقية بالمساعدة في تحرير الموصل وسهل نينوى وإعادة المهجّرين إلى بيوتهم مع توفير الحماية الدولية لهم وتميكنهم من حماية أنفسهم وإدارة شؤونهم بالاتفاق مع حكومة كردستان.
عند نهاية المؤتمر، غادر صاحبا النيافة والغبطة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي وغريغوريوس الثالث لحام أربيل فيما بقي صاحبا القداسة والغبطة مار إغناطيوس أفرام الثاني ومار إغناطيوس يوسف الثالث يونان في العراق لتفقّد شؤون المؤمنين السريان هناك والوقوف عند حاجاتهم والاستماع إلى مطالبهم والمساعدة قدر الإمكان على تخفيف معاناتهم.
صورة

صورة

2014 الموقع الرسمي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس

صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

Re: بطاركة السريان في العراق

مشاركة#2 » السبت أغسطس 23, 2014 11:43 pm

قداسة سيّدنا البطريرك يجتمع بكهنة أبرشية الموصل للسريان الأرثوذكس

صورة

بتاريخ 21 آب 2014، اجتمع قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بكهنة أبرشيّة الموصل للسريان الأرثوذكس المتواجدين مع المؤمنين النازحين في إقليم كردستان بحضور صاحبي النيافة مار نيقوديموس داود شرف، مطران الموصل وتوابعها ومار ديونيسيوس جان قوّاق مدير الديوان البطريركي في دمشق. وجّه قداسته بكلمة أبويّة مؤثرة الآباء الكهنة مشجّعاً إيّاهم على متابعة العمل الإنساني الذي يقومون به. وبحث معهم في الأوضاع المأساوية في الموصل وسهل نينوى مستمعاً إلى تساؤلاتهم وموجّهاً إيّاهم حول الحلول المطروحة والمناسبة للخروج من الأزمة. شكر قداسته نيافة المطران داود والكهنة على جهودهم ضارعاً إلى الله أن يمدّهم بالقوّة ويزيد من رجائهم وإيمانهم.
[img]
http://www.syrian-orthodox.com/images/a ... s/9797.jpg[/img]

صورة

2014 الموقع الرسمي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

Re: بطاركة السريان في العراق

مشاركة#3 » السبت أغسطس 23, 2014 11:46 pm

البطريرك أفرام الثاني يجتمع بالبطريركين يوسف الثالث يونان ولويس ساكو

صورة

بتاريخ 21 آب 2014، اجتمع قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بصاحبي الغبطة البطريركين مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان ومار روفائيل لويس ساكو للبحث معاً في سبل توفير المعونات والحماية للمسيحيين المهجّرين من بيوتهم والمتواجدين في إقليم كردستان. ثمّ اجتمعوا مع ممثّلي مراكز الإيواء والمهجّرين ليستمعوا إلى مطالبهم والوقوف عند حاجاتهم.

ألقى أصحاب القداسة والغبطة كلمات عديدة تمحورت حول ضرورة التشبّث بالأرض والتجذّر بها. من جهته، دعا البطريرك أفرام الثاني الجميع إلى الصلاة معاً ليخفّف الربّ عنّا هذه الأزمة وأكّد للمؤمنين أنّ الكنيسة تتألّم لآلامهم. وأشار إلى أنّ هذا "السيفو الجديد" هو الاضطهاد المستمرّ الذي عانى منه آباؤنا في هذه المنطقة على مدى العصور معلناً أنّ الرجاء بالله وحده هو السبيل للخروج من هذا الاضطهاد.
أمّا البطريرك ساكو، فقد شدّد على وحدة الكنائس في زمن الضيقات وأنّ المصيبة أتت على الكنائس المشرقية كلّها دون تمييز.
صورة

صورة

-2014 الموقع الرسمي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس


صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

Re: بطاركة السريان في العراق

مشاركة#4 » السبت أغسطس 23, 2014 11:48 pm

قداسة سيّدنا البطريرك يلتقي بالنازحين في قرية شقلاوه

صورة

بتاريخ 22 آب 2014، تفقّد قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس إفرام الثاني النازحين المتواجدين في المخيّمات والكنائس في منطقة شقلاوه يرافقه صاحب النيافة مار ديونيسيوس جان قوّاق مدير الديوان البطريركي في دمشق. عرض عليه النازحون المشاكل التي يواجهونها والهموم التي تحيط بهم. من جهته، وعد قداسته بأن يوصل صوتهم إلى المحافل الدولية حيثما يذهب معتبراً أنّه بات من الضروري تأمين الحماية الدولية للمسيحيّين في سهل نينوى ليتمكّنوا من العيش بسلام والتحضير للإقامة نوع من الإدارة الذاتية لشؤونهم.

أمّا المهجّرين فقد أكّدوا أنّهم يرغبون بالعودة إلى بيوتهم وأرزاقهم ولكن تستحيل العودة دون أمان وتعويض عن الخسائر.

وفي حديثه معهم، شدّد قداسته على ضرورة البقاء في أرض الأجداد والآباء مع التأكيد أنّه لا يمكن المساومة على كرامتهم. وأضاف أنّ المحافظة على حقوق الإنسان هو ضرورة ملحّة تليها فترة من الحماية الدولية فالتحضير من أجل الحماية الذاتية.

2014 الموقع الرسمي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

Re: بطاركة السريان في العراق

مشاركة#5 » السبت أغسطس 23, 2014 11:52 pm

اجتماع أصحاب القداسة والغبطة مع أحزاب ومؤسسات الشعب السرياني الكلداني الأشوري

صورة


بتاريخ 22 آب 2014، اجتمع قداسة سيّدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني وصاحبا الغبطة البطريركان مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان ومار روفائيل لويس ساكو في إكليريكية الكلدان في إربيل برؤساء ومسؤولي أحزاب ومؤسسات شعبنا السرياني الكلداني الأشوري العاملة في إقليم كردستان.

استمع أصحاب القداسة والغبطة إلى مطالبهم ودار النقاش بينهم حول كيفية تقديم المساعدة لشعبنا للخروج من الأزمة التي أصابتهم.

شدّد قداسته على وجوب الخروج من الواقع الأليم وضرورة التحلّي بالبصيرة والرؤيا المستقبليّة لإنقاذ أبناء شعبنا الذين ما زالوا متمسّكين بأرضهم. فقال: "نحن هنا معكم اليوم ليس لنبكي على الواقع الأليم الذي تعيشونه والوضع المؤسف الحزين الذي وجدتم أنفسكم به، بل لننظر إلى المستقبل بعين مليئة بالرجاء والأمل؛ لا بد أن تنجلي هذه المأساة الكبرى التي ألمّت بشعبنا، وعندئذ يجب أن نكون مستعدّين لبناء المستقبل المشرق الذي يعطينا إيّاه الربّ الإله".

وأكّد قداسته أنّ "في الاتحاد قوّة"، ومن هنا دعا مجدّداً الأحزاب والمؤسسات التي تُعنى بشؤون شعبنا السرياني إلى العمل معاً والتكاتف لكي يكون وجودنا قويّاً، يعكس رقيّنا الثقافي والحضاري والتاريخي المتجذّر في أرض آبائنا وأجدادنا.

وفي ختام الاجتماع، تقرّر تشكيل لجنة متابعة تعمل على تطبيق البرامج التي يتّفق عليها أصحاب القداسة والغبطة البطاركة و رؤساء الأحزاب والمؤسسات.

صورة

صورة

صورة

صورة

2014 الموقع الرسمي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس

صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

Re: بطاركة السريان في العراق

مشاركة#6 » الأحد أغسطس 24, 2014 12:02 am

وفد من بطاركة الشرق

صورة

قام وفد من بطاركة الشرق ضم البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي؛ بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك مار غريغوريوس الثالث لحام؛ بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان وبطريرك السريان الأرثوذكس مار اغناطيوس أفرام الثاني، قام بزيارة يوم الأربعاء إلى اربيل تضامنا مع العائلات المسيحية المهجرة، وكان في استقبالهم بطريرك بابل للكلدان مار لويس روفائيل الأول ساكو. وعقد الوفد مؤتمرا صحافيا في ختام الزيارة أكد خلاله البطريرك ساكو أن هذه الزيارة التضامنية جعلتنا نشعر بأننا واحد ولسنا منسيين، ورفعت معناوياتنا. المطلوب منا أن يكون صوتنا واحدا وموقفنا وشعورنا واحدا. وشكر غبطته مجددا الوفد على هذه الزيارة الأخوية التي، كما قال، تركت بصماتها علينا، وعلى شعبنا، آملا "بأن تكون المحنة قصيرة ويعود الناس لبلداتهم وبيوتهم وأعمالهم".

هذا وقال البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي: نحن البطاركة الكاثوليك والأرثوذكس التقينا في السابع من الجاري واتخذنا موقفا وقررنا منذ ذاك اليوم أن نأتي باسم البطاركة لنحمل ثلاثة أبعاد للزيارة: أولا إعلان التضامن الروحي والمعنوي والإنساني والمادي مع أخوتنا المسيحيين الذين هُجروا وطردوا من أرضهم، ولنقول إننا معهم وجرحهم هو جرحنا، لا تخافوا فلنا دور روحي نلعبه كمسيحيين. لا تفكروا بالهجرة، حافظوا على جذوركم. إننا نقف إلى جانبكم. أما الهدف الثاني فلقاء السلطات المسؤولة في إقليم كردستان، في ما الهدف الثالث أن نطلق الصوت إلى الأسرة الدولية كي تتحمل مسؤوليتها، إذ من غير المسموح أن يسيطر تنظيم إرهابي مثل داعش على شعوب آمنة ويستولي على أملاكها ويقتلها، والمجتمع الدولي يتفرج، فهذا الأمر نرفضه. وأضاف البطريرك الماروني: نحن كنيسة واحدة، ونؤكد أننا صوت واحد وجسم واحد وجرحكم هو جرحنا. وسنستمر في تحركنا مع البطاركة على كل المستويات، كما وعدنا في البيان الذي أصدرناه في السابع من آب. كما وأكد البطريرك الماروني خلال المؤتمر الصحفي أننا كبطاركة سنطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بحماية حقوق الإنسان والأقليات. إلى ذلك قال بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان أنه لا يمكن التكلم فقط عن مأساة وإبادة للمكون المسيحي أو الايزيدي، فلا بد من رفع الصوت عاليا ونقول للعالم كله أنه لا يمكن للعالم أن يقبل بإبادة جماعة إنسانية إلى أي ديانة أو عرق انتمت. بدوره، ناشد بطريرك السريان الأرثوذكس مار إغناطيوس افرام الثاني الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القيام بزيارة للعراق ليرى بنفسه ما يحصل وطريقة عيش المهجرين. من جهته قال بطريرك الروم الكاثوليك مار غريغوريوس الثالث لحام: سنقوم في سوريا بعبادة الصوم والصلاة كل يوم في كنيسة على مدار الشهر من أجل الأمن والأمان في كل بلادنا التي تحتاج إلى السلام. وأكد أن البطاركة مجتمعون بصوت واحد وقال: إن كرامة الإنسان مداسة اليوم، ونحن سنعمل من أجل كرامة كل إنسان. وإذا كنا نحب بعضنا كعرب يمكننا أن نبني عالما يرتكز للمحبة لأن المحبة لا تسقط أبدا وأضاف: يجب أن نبقى معا مسيحيين ومسلمين من أجل بناء عالم أفضل في بلادنا، وتوجه البطريرك لحام إلى مسيحيي العراق قائلا: أنتم على درب الصليب، والجلجلة قاسية، ولكن لا تنسوا أن لقبكم في التاريخ أبناء القيامة.

manq:
موقع إذاعة الفاتيكان
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

Re: بطاركة السريان في العراق

مشاركة#7 » الأحد أغسطس 24, 2014 12:09 am

اليوم الأول من زيارة غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان لتفقُّد النازحين في العراق، مع البطاركة بشارة الراعي وغريغوريوس لحّام وأفرام كريم

صورة

عند العاشرة من صباح يوم الأربعاء 20 آب 2014، وصل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، إلى مطار أربيل ـ العراق، بمعيّة أصحاب القداسة والغبطة البطاركة: الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة، وغريغوريوس الثالث لحّام بطريرك أنطاكية وسائر المكشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك، ومار اغناطيوس أفرام الثاني كريم بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، على متن طائرة خاصة عائدة للوزير السابق جاك الصرّاف، وذلك لتفقُّد العائلات النازحة من مدينة الموصل وقرى وبلدات سهل نينوى إلى إقليم كردستان.


وقد رافق غبطة أبينا البطريرك يوسف يونان من بيروت إلى العراق، سيادة المطران مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد، والشمّاس حبيب مراد أمين السرّ في البطريركية. وانضمّ إليهم في أربيل سيادة المطران مار يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة أبرشية الموصل وتوابعها، وسيادة المطران مار باسيليوس جرجس القس موسى المعاون البطريركي والزائر الرسولي على أوروبا. وكان غبطته قد أوفد المطران جرجس إلى أربيل منذ اليوم الأوّل للنزوح من سهل نينوى، للوقوف إلى جانب المطران بطرس وأبناء أبرشيته النازحين والتضامن معهم.

وفي صالون الشرف بمطار أربيل، كان في استقبالهم صاحب الغبطة مار لويس روفائيل الأوّل ساكو بطريرك بابل على الكلدان، ووزير داخلية إقليم كردستان عبد الكريم سلطان عبد الله سنجاري، ومحافظ أربيل نوزات هادي، وعدد من الأساقفة والكهنة من كنائس السريان الكاثوليك والسريان الأرثوذكس والكلدان والآشوريين.

وبعد استراحة قصيرة، توجّه الجميع إلى دار مطرانية أبرشية أربيل الكلدانية في عنكاوا حيث التقى البطاركة بالعائلات النازحة وتفقّدوا أحوالها.

ثمّ اجتمع البطاركة مع المؤمنين في كاتدرائية مار يوسف للكلدان ـ عنكاوا، حيث رحّب بهم غبطة البطريرك لويس ساكو شاكراً إيّاهم على زيارتهم التضامنية التي "أعطَتْنا قوّةً وأملاً"، وعرّف أبناء نينوى النازحين الذين استقبلوا البطاركة والوفد المرافق، وهم كثر افترشوا الأرض في ردهات المطرانية في عنكاوا والساحات والحدائق.

وأقام البطريرك بشارة الراعي برنامج التنشئة المسيحية، مؤكّداً أنّ الرجاء موجودٌ دائماً بالرغم من الألم، مشيراً إلى ضرورة مساعدة من يقتل ويذبح المسيحيين ليستعيدوا صورة الله. كما لفت إلى أهمّية البقاء في الأرض التي نولَد فيها، لأنّ المسيح يريد منّا أن نؤدّي رسالتنا فيها، مشدّداً على ألا تذهب الضحايا سدىً، إذ أنّها ثمنٌ غالٍ لسلام العراق، حاثّاً المؤمنين أن يطلبوا من الله كي يزيدهم إيماناً، لافتاً إلى أنّ الأمم المتّحدة وجامعة الدول العربية ملزمين على مساعدة النازحين.

بعد ذلك، توجّه البطاركة والوفد المرافق إلى كنيسة مارت شموني، مقرّ كنيسة السريان الكاثوليك، حيث التقوا النازحين المقيمين في خيمٍ في ساحة الكنيسة والحديقة الكبرى التابعة لها، وهم بغالبيتهم العظمى من قره قوش ـ بغديدا. وهناك ارتجل غبطة أبينا البطريرك يوسف يونان كلمة، أكّد فيها أننا أبناء الرجاء، آملاً أن تنتهي هذه المحنة في أقرب وقت، حاثّاً النازحين وخاصةً الشباب على أن يكونوا أقوياء أشدّاء، وأن يواجهوا هذه المحنة بالصبر والثقة بالرب القائل "ثقوا أنا قد غلبتُ العالم".

وأشار غبطته إلى أننا "نأتي اليوم لنكون بالقرب من جميع الذين يعانون من هذه النكبة وهذه المحنة المخيفة التي تتلخّص بتعرُّضهم لإبادة جماعية، مؤكّدين لهم أنّنا نشاركهم المأساة، وسنطلق الصرخة إلى العالم، خاصةً المكوّنات المسيحية وغيرها من الأقلّيات في العراق، الذين لايملكون المال ولا العدد وليس لديهم العصبية الدينية التي تخيف الدول التي تملك القرار على الساحة الدولية، لكن لدى تلك الأقلّيات جميعها الحق الإنساني، وهذا ما يجب التركيز عليه لأنّهم يتعرّضون لإبادة كونهم بشراً يختلفون عن غيرهم في الدين، وهذا غير مقبول في عصرنا الحالي".

كما تفقّد البطاركة "مركز طبابة كنيسة مار شموني للنازحين"، الذي اهتمّ بإنشائه وتجهيزه والإشراف على سير العمل والخدمة اليومية سيادة المطران مار يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة أبرشية الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك، وهو يؤمّن الخدمات والحاجات الطبّية بشكل يومي للنازحين.

من ثمّ توجّه البطاركة إلى كنيسة أمّ النور للسريان الأرثوذكس، التي غصّت قاعتها الكبرى بالنازحين. وألقى البطريرك غريغوريوس لحّام كلمةً، أعطى من خلالها نفحة أمل لأنّنا أبناء القيامة والرجاء، مؤكّداً تضامُن البطاركة مع النازحين، معبّراً عن شعوره بالألم لما عاين من مآسي ألمّت بالناس الذين اضطرّوا إلى ترك كلّ شيء هرباً من هؤلاء الذين أرادوا اضطهادهم وقتلهم.

كما زار البطاركة يرافقهم بعض الأساقفة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، ورئيس الحكومة نيجيرفان البارزاني، اللذين أكّدا تمسُّك المسؤولين في الإقليم بالمسيحيين، ورفض الدعوات الخارجية لتوطينهم. وقد شكرهم البطاركة على استقبالهم النازحين، مطالبينهم بتسهيل عودتهم إلى بلداتهم وقراهم التي تهجّروا منها في سهل نينوى في أقرب وقت، والعمل على تأمين حماية دولية لهم.

وفي ختام هذا اليوم الطويل، عقد البطاركة مؤتمراً صحافياً، من فندق روتانا أربيل، دعوا خلاله الأسرة الدولية إلى مكافحة التنظيمات الإرهابية، مؤكّدين أنهم كمسيحيين يصلّون لهم كي لا يضيّعوا إنسانيتهم.

كما شدّدوا على أنه "يجب أن نبقى معاً مسيحيين ومسلمين لبناء عالمٍ أفضل، عالمٍ يحبّه الله"، مشيرين إلى أنّ "أبناء العراق يعيشون درب الصليب والجلجلة، لكن لا بدّ لفجر القيامة أن يبزغ ويشرق إذ هم أبناء هذه القيامة".

وأشاروا إلى أنه "لا يمكن أن يسيطر تنظيم داعش على المواطنين الآمنين في منازلهم ونسكت على هذا الأمر، لذا نطالب المجتمع الدولي بالتحرُّك وعدم التفرُّج فقط، فنحن عاتبون على الدول الكبرى لعدم حمايتها المسيحيين، ونحن جميعاً صوتٌ واحدٌ ونحمل الجرح الواحد".

ووجّهوا نداءً إلى مسيحيي العراق: "لا تخافوا فأنتم تحملون صليب المسيح، ولا تفكّروا بالهجرة، إبقوا في أوطانكم فهي بحاجة إليكم، ونحن بجانبكم بطاركة وأساقفة وكهنة".

هذا وقد نوّه البطريرك ساكو إلى أنّ زيارة البطاركة هي زيارة تاريخية وسط هذه النكبة التي حلّت بمسيحيي العراق، "وقد رفعت هذه الزيارة من معنوياتنا، فنشكرهم على هذه الإلتفاتة الأخوية والأبوية، ونأمل ضارعين إلى الله أن تزول هذه المحنة بأقرب وقت".

ومساء اليوم نفسه، غادر البطريركان بشارة الراعي وغريغوريوس لحّام ومرافقوهما مطارَ أربيل عائدين إلى لبنان، أمّا غبطة أبينا البطريرك يوسف يونان وقداسة البطريرك أفرام كريم، فبقيا في أربيل حيث ستكون لهما في الأيام الخمسة القادمة زيارة بطريركية مشتركة إلى عدد من المدن والقرى والبلدات في إقليم كردستان لتفقُّد النازحين إليها من سهل نينوى.


manq:
بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

Re: بطاركة السريان في العراق

مشاركة#8 » الأحد أغسطس 24, 2014 12:12 am

غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان يعقد اجتماعاً عاماً للآباء الكهنة والراهبات في أبرشية الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك

صورة

صباح يوم الخميس 21 آب 2014، وهو اليوم الثاني من الزيارة البطريركية إلى إقليم كردستان العراق، ترأس غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، اجتماعاً عاماً جمع فيه الآباء الكهنة والراهبات في أبرشية الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك، الذين يعملون لإدارة هذه الأزمة ومتابعة شؤون اللاجئين والنازحين في المراكز المختلفة في عنكاوا وغيرها من مناطق إقليم كردستان، وذلك في دير البشارة للراهبات الدومينيكيات للقدّيسة كاترينا السيانية، بحضور ومشاركة صاحبي السيادة المطران مار يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك، والمطران مار باسيليوس جرجس القس الموسى المعاون البطريركي والزائر الرسولي على أوروبا، والشمّاس حبيب مراد أمين السرّ في البطريركية.

manq:
بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

Re: بطاركة السريان في العراق

مشاركة#9 » الأحد أغسطس 24, 2014 12:15 am

غبطة أبينا البطريرك يشارك مع البطريركَين أفرام الثاني ولويس ساكو في مقابلة على تلفزيون الميادين عن الحضور المسيحي في العراق

صورة

ظهر يوم الخميس 21 آب 2014، أجرى غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، يشاركه صاحبا القداسة والغبطة مار اغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، ومار لويس روفائيل الأول ساكو بطريرك بابل على الكلدان، مقابلة على تلفزيون الميادين، مع الإعلامي غسّان الشامي

دارت محاور المقابلة حول الحضور المسيحي في العراق، وأوضاع المسيحيين ومعاناتهم، سيّما في ظلّ النزوح الكثيف من بلدات وقرى سهل نينوى وقبلهم من الموصل، وما يقاسيه النازحون، وضرورة عودتهم إلى ديارهم في أقرب وقت.

هذا وسيبثّ تلفزيون الميادين هذه المقابلة على شاشته عند الساعة السابعة من مساء يوم السبت القادم في 23 آب بتوقيت بيروت.


manq:
موقع بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية
صورة

صورة العضو الرمزية
د. جبرائيل شيعا

المدير العام
مشاركات: 18973

Re: بطاركة السريان في العراق

مشاركة#10 » الأحد أغسطس 24, 2014 12:17 am

أصحاب الغبطة البطاركة اغناطيوس يوسف الثالث يونان واغناطيوس أفرام الثاني ولويس ساكو يرأسون اجتماعاً عاماً لممثّلي أبناء شعبنا النازحين من مختلف قرى وبلدات سهل نينوى

صورة

عند الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم الخميس 21 آب 2014، ترأس أصحاب الغبطة البطاركة: مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، ومار اغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، ومار لويس روفائيل الأوّل ساكو بطريرك بابل على الكلدان، اجتماعاً عاماً لممثّلي أبناء شعبنا النازحين من مختلف قرى وبلدات سهل نينوى، وذلك في مقرّ بطريركية بابل على الكلدان في عنكاوا.

حضر الإجتماع المطارنة من الكنائس الثلاث:

السريان الكاثوليك: يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وتوابعها، باسيليوس جرجس القس موسى المعاون البطريركي والزائر الرسولي على أوروبا، وأفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد

الكلدان: إميل نونا مطران الموصل، وبشّار وردة مطران أربيل

السريان الأرثوذكس: نيقوديموس داود شرف مطران الموصل وتوابعها، وديونوسيوس جان قواق مدير الديوان البطريركي

إضافةً إلى بعض الكهنة. كما جمع اللقاء حوالي مئة ممثّلٍ عن مختلف قرى وبلدات سهل نينوى الذين نزحوا إلى إقليم كردستان.

خلال الإجتماع، عرض الممثّلون في مداخلات عدّة الأسباب التي أدّت إلى النزوح، وتطرّقوا إلى كيفية إدارة الأزمة وكيف يجري العمل. وشدّدوا على وضع خطة مستقبلية، عارضين هواجسهم التي تتمحور حول اقتراب فصلي الخريف والشتاء حيث البرد القارس وبدء العام الدراسي، إضافةً إلى ما قد يطرأ من حالات إنسانية صعبة. كما لفتوا إلى نتائج النزوح البعيدة المدى، وأبرزها تعاظُم الرغبة الجامحة في الهجرة عند الشباب التي من الصعب ضبطها.

بعد ذلك، عقد البطاركة الثلاثة اجتماعاً تقييمياً بمشاكة المطارنة، تدارسوا فيه أبرز نقاط الإجتماع مع ممثّلي النازحين.

هذا وسيلتقي البطاركة والمطارنة مساء اليوم التالي الجمعة 22 آب، ممثّلي الأحزاب والسياسيين من أبناء بلدات وقرى سهل نينوى.

manq:
موقع بطريركية السريان الكاثوليك الأنطاكية
صورة

العودة إلى ”أخبار شعبنا في العراق“

الموجودون الآن

المتصفحون للمنتدى الآن: Google [Bot] فقط

jQuery(function($) { 'use strict'; $('.stat-block.online-list').attr('id', 'online-list'); $('.stat-block.birthday-list').attr('id', 'birthday-list'); $('.stat-block.statistics').attr('id', 'statistics'); $('.collapse-box > h2, .stat-block > h3').addClass("open").find('a').contents().unwrap(); $('.collapse-box, .stat-block').collapse({ persist: true, open: function() { this.stop(true,true); this.addClass("open"); this.slideDown(400); }, close: function() { this.stop(true,true); this.slideUp(400); this.removeClass("open"); } }); var $videoBG = $('#video-background'); var hasTopBar = $('#top-bar').length; function resizeVideoBG() { var height = $(window).height(); $videoBG.css('height', (height - 42) + 'px'); } if (hasTopBar && $videoBG.length) { $(window).resize(function() { resizeVideoBG() }); resizeVideoBG(); } phpbb.dropdownVisibleContainers += ', .profile-context'; $('.postprofile').each(function() { var $this = $(this), $trigger = $this.find('dt a'), $contents = $this.siblings('.profile-context').children('.dropdown'), options = { direction: 'auto', verticalDirection: 'auto' }, data; if (!$trigger.length) { data = $this.attr('data-dropdown-trigger'); $trigger = data ? $this.children(data) : $this.children('a:first'); } if (!$contents.length) { data = $this.attr('data-dropdown-contents'); $contents = data ? $this.children(data) : $this.children('div:first'); } if (!$trigger.length || !$contents.length) return; if ($this.hasClass('dropdown-up')) options.verticalDirection = 'up'; if ($this.hasClass('dropdown-down')) options.verticalDirection = 'down'; if ($this.hasClass('dropdown-left')) options.direction = 'left'; if ($this.hasClass('dropdown-right')) options.direction = 'right'; phpbb.registerDropdown($trigger, $contents, options); }); });

تسجيل الدخول  •  التسجيل